الرئيسية / الأخبار / أخبار الرياضة / حرب التصريحات تشتعل بين وزير الرياضة الإيطالي ورونالدو بسبب كورونا

حرب التصريحات تشتعل بين وزير الرياضة الإيطالي ورونالدو بسبب كورونا

اشتعلت حرب التصريحات بين النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، ووزير الرياضة الإيطالي فينتشنزو سبادافورا، في أعقاب الاتهامات التي لاحقت رونالدو بخرق قواعد البروتوكول الصحي في البلاد.

وأصيب رونالدو بفيروس كورونا، خلال تواجده بمعسكر منتخب بلاده، بعد مواجهة البرتغال أمام فرنسا في بطولة دوري الأمم الأوروبية، قبل أن يعود إلى مدينة تورينو على متن طائرة طبية.

وكان سبادافورا قد أكد في تصريح لراديو ”أونو“ ردًا على سؤال عما إذا كان رونالدو خرق الاجراءات الصحية من خلال ذهابه إلى البرتغال وعودته منها، فأجاب: ”نعم، اعتقد أنه فعل ذلك في حال لم تسمح له السلطات الصحية بذلك“.

وكانت السلطات الصحية المحلية في تورينو طالبت القضاء بفتح تحقيق في هذه القضية بعد رحيل رونالدو وبعض النجوم الدوليين لالتحاق بمنتخباتهم الوطنية، في حين كان جميع لاعبي يوفنتوس معزولين في أحد الفنادق بعد أن تبين إصابة اثنين من زملائهم بكوفيد-19. وبحسب الصحف الإيطالية، فإن رونالدو قد يتعرض لغرامة بسبب ما قام به.

وقال رونالدو في بث مباشر عبر حسابه الرسمي على موقع إنستغرام: ”عائلتي في طابق آخر من المنزل، لا يمكننا أن نكون على اتصال، أنا أحترم البروتوكول ولم أخالفه، إنها مجرد كذبة“.

وتابع النجم البرتغالي: ”لقد عدت من البرتغال لأنني وفريقي حريصين على الامتثال لجميع الإجراءات، ولقد عدت لإيطاليا بواسطة الإسعاف الجوي، ولم أتواصل مع أي شخص في تورينو“.

وتعليقًا على تصريحات كريستيانو، قال سبادافورا في تصريحات أبرزتها صحيفة ”توتو سبورت“ الإيطالية: ”سمعة ومهارة بعض اللاعبين لا تخول لهم أن يكونوا متعجرفين، ولا يحترموا المؤسسات، وأن يكذبوا“.

وواصل الوزير الإيطالي: ”كلما زادت معرفتك كلما شعرت بمسؤولية التفكير قبل التحدث وأن تكون مثال جيد يُحتذى به. ليس لدي أي نية للاستمرار في التحدث عن هذه المسألة“.

هذا ويخضع النجم البرتغالي للحجر الصحي خلال الفترة الحالية لحين تعافيه تمامًا من ”كوفيد-19“، ومن المقرر أن يغيب عن تشكيلة يوفنتوس في مواجهة كروتوني في الدوري المحلي السبت، ثم ضد دينامو كييف الأوكراني في مستهل مشواره في مسابقة دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء المقبل.