الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / الائتلاف الوطني يرحب بإحاطة بيدرسون حول سوريا في مجلس الأمن

الائتلاف الوطني يرحب بإحاطة بيدرسون حول سوريا في مجلس الأمن

رحب الائتلاف الوطني لقوى الثورة بالإحاطة التي قدمها غير بيدرسون المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا أمام مجلس الأمن، وشدد على ضرورة محاسبة نظام الأسد وتنفيذ قرار مجلس الامن 2254.

كما أكد الائتلاف أنه يجب التركيز على عدة نقاط كان تحدث عنها المبعوث، في إحاطته وعلى رأسه التصعيد العسكري لقوات نظام الأسد والعدوان الروسي الأخير على ريف إدلب الجنوبي ميدانياً، وتعطيل اعمال اللجنة الدستورية سياسياَ.

وأشار إلى تناول بيدرسون ملف اللاجئين وملف المعتقلين السوريين، حيث دعا لتمكين عودة اللاجئين إلى ديارهم وخروج نظام الأسد من مناطقهم، كما نوه لحل ملف المعتقلين والمختطفين وإيجاد حل نهائي للحرب في سوريا.

وأوضح الائتلاف أن المبعوث الدولي لم يفت أيضاً الإشارة إلى عمليات الخطف والاغتيالات المتكررة في مناطق خاضعة لسيطرة نظام الأسد مبرزاً “هشاشة” الاتفاقات التي فرضت بالحديد والنار والإرهاب وعجزها عن تحقيق استقرار دون التوصل لحل سياسي شامل، وهو ما أشار له المبعوث الدولي أيضاً من خلال إعادة التأكيد على مبادئ الحل السياسي ومرجعية القرار 2254 وضرورة تنظيم انتخابات حرة ومستقلة ونزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة ووفقاً لأعلى المعايير الدولية بمشاركة جميع السوريين.

وأكد الائتلاف أن إحاطة بيدرسون كانت “متوازنة وعملية” تطرقت خلالها لتعطيل حكومة نظام الأسد لأعمال اللجنة الدستورية والمماطلة لكسب الوقت في قتل وتهجير الشعب السوري.