الرئيسية / غير مصنف / معرض “آمال صغيرة” للأشغال اليدوية في مدينة إدلب لتجسيد مواهب وإبداع ذوي الاحتياجات الخاصة

معرض “آمال صغيرة” للأشغال اليدوية في مدينة إدلب لتجسيد مواهب وإبداع ذوي الاحتياجات الخاصة

 أقيم يوم السبت الموافق السادس والعشرين من كانون الأول على أرضية صالة “الأميرة” بمدينة إدلب معرض للأشغال اليدوية تحت اسم ” آمال صغيرة”.

وتم خلال المعرض عرض بعض الأعمال اليدوية لعدد من الأطفال واليافعين من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتنوعت تلك الأعمال بين التطريز والخياطة وعرض بعض الرسومات.

وشارك في المعرض 50 طفل وشاب من ذوي الاحتياجات الخاصة من الصم والبكم والمكفوفين، إضافة إلى لاعبين من فريق الأمل الرياضي من المبتورين الذين شاركوا بعرض رياضي خلال أنشطة المعرض المختلفة.

أحمد ناطور قائد فريق سيراج التطوعي في مدينة إدلب يقول لفرش أونلاين:” إن معرض “آمال صغيرة” للأشغال اليدوية تضمن عرض بعض أعمال الأطفال واليافعين ممن تلقوا التدريبات والمهارات اللازمة أثناء الفترة الماضية ليتمكنوا من النجاح في إعداد الأعمال اليدوية من خياطة وتطريز وبعض الرسومات “.

ويضيف الناطور أن دور فريق سيراج التطوعي خلال المعرض تنظيم وتقديم المواد واللوجستيات اللازمة للمشاركين من أجل تنفيذ الأشغال اليدوية.

وتم خلال المعرض عرض نماذج من أعمال المشاركين التي عملوا على إعدادها خلال ما يقارب الأسبوع، وبلغت أعداد الأعمال ما بين 40 و50.

وأكد الناطور، أن “الهدف من إقامة معرض الأشغال اليدوية لذوي الاحتياجات الخاصة يتمثل بالعمل على تشجيعهم على للاندماج بالمجتمع المحيط ودفعهم للتغلب على مخاوفهم الشخصية المتمثلة بنظرة الناس إليهم”.

ولاقى المعرض إقبالاً كبيرًا من قبل العديد من الهيئات المدنية ووكالات الإعلام ومنظمات المجتمع المحلي، وفريق الأمل الرياضي لذوي الاحتياجات الخاصة.

محمد ناطور أحد المشاركين في المعرض يقول لفرش أونلاين:” إن مشاركته في معرض الأشغال اليدوية تأتي بهدف إرسال رسالة إلى المجتمع بأن الإعاقة ليست نهاية كل شيء، وبأن هناك أشخاص تغلبوا على إعاقتهم من خلال الأعمال التي انجزوها على كافة الأصعدة”.

ويضيف بأن “الإعاقة لا ترتبط بالجسد بل هي إعاقة العقل والتفكير”، وبأنه يشعر بسعادة كبيرة من خلال مشاركته واستعراض عدد من الأعمال التي عمل على تنفيذها مع بقية أصدقائه.

ويتلقى هؤلاء الأطفال تعليما خاصاً في المدارس الخاصة بهم في الشمال السوري، حيث يتواجد 5 مدارس لتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة من الصم والبكم والمكفوفين ويشرف عليها مدرسين مختصين من أجل سهولة التواصل معهم.

إعداد حمزة العبدالله