الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / بغية تسليط الضوء على معاناتهم.. “اللعب في الطين” فعالية للأطفال في مخيمات إدلب

بغية تسليط الضوء على معاناتهم.. “اللعب في الطين” فعالية للأطفال في مخيمات إدلب

نظم ناشطون سوريون فعالية للأطفال وسط الطين والوحل المنتشر في مخيمات النازحين بمحافظة إدلب لتسليط الضوء على معاناتهم.

وبهدف تسليط الضوء ولفت أنظار العالم إلى معاناة النازحين، قام ناشطون سوريون بتنظيم فعالية خاصة بأطفال مخيم “أبو الفداء” بإدلب للعام الثاني على التوالي حيث أقاموا مسابقة كرة قدم على ملعب من طين، والتزلج على الطين، وإخلاء الخيم أثناء السيول.

وبحسب أحد عاملي المجال الإنساني في المنطقة فإن الأنباء المتعلقة بالأمطار والطين في سوريا لم تعد تلفت انتباه أحد، وهذا ما دفعهم لتنظيم مثل هذا النوع من الفعاليات.

وتفتقر مخيمات النازحين السوريين المؤقتة لأبسط مقومات الحياة الكريمة، وتزيد الأمطار من معاناة النازحين حيث تحاصر المياه والطين مخيماتهم كل شتاء.

وخلال السنوات الماضية نزح ملايين المدنيين إثر قصف قوات نظام الأسد لمدنهم وقراهم إلى المناطق القريبة من الحدود التركية السورية، حيث اضطرت مئات آلاف الأسر للسكن في خيام بعدما عجزوا عن تأمين بيوت تأويهم.

وتعاني المخيمات المذكورة من انعدام البنية التحتية، فضلا عن تحولها لبرك من الوحل خلال فصل الشتاء، حيث تبدأ الخيام بتسريب مياه الأمطار بعد تعرض أقمشتها للاهتراء بسبب حرارة الصيف.