الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / “منسقو الاستجابة” لفرش: لا صحة لادعاءات روسيا حول افتتاح معابر مع نظام الأسد شمالي سوريا

“منسقو الاستجابة” لفرش: لا صحة لادعاءات روسيا حول افتتاح معابر مع نظام الأسد شمالي سوريا

نفى فريق “منسقو استجابة سوريا”، اليوم الأربعاء، الادعاءات الروسية حول فتح معابر بين المناطق المحررة ومناطق سيطرة نظام الأسد، في منطقة إدلب شمالي سوريا.

ويقول مدير فريق “منسقو الاستجابة”، الدكتور محمد حلاج، في حديث خاص لفرش أونلاين: “إن روسيا تدعي افتتاح ثلاثة معابر (ريف حلب الغربي وريف إدلب الجنوبي والشرقي وجنوبي إدلب) بين مناطق سيطرة المعارضة ومناطق سيطرة نظام الأسد”.

ويضيف حلاج أن الادعاءات الروسية جاءت عقب تدهور الوضع الطبي والاقتصادي في المناطق المحررة، مشيراً “أن المساعي الروسية تتركز حول الالتفاف على العقوبات الدولية على نظام الأسد وإلقائها على كاهل المناطق المحررة”.

وأوضح أن روسيا تحاول سحب الأموال التي يرتكز عليها الاقتصاد في المناطق المحررة وهي “الليرة التركية والدولار الأمريكي”، من خلال الترويج لعملات مزورة أو عملات بدون رصيد مثل فئة “الألفين والخمسة آلاف ليرة سورية”.

وعن معاناة النازحين في الشمال السوري، أكد مدير “منسقو استجابة سوريا”، قائلاً: “إنه يجب العثور على حل جذري للأهالي النازحين، ليس بتقديم المساعدات الإنسانية وإنشاء المخيمات، وإنما بإيقاف خروقات نظام الأسد لوقف إطلاق النار، والاتجاه نحو حل سياسي يسمح لهم بالعودة إلى مناطقهم”.

يذكر أن فريق منسقو الاستجابة أصدر تقريراً طالب فيه روسيا بالتوقف عن تلفيق التهم والإدعاء بأن المدنيين يرغبون بالخروج من مناطق المعارضة والعودة إلى مناطق سيطرة نظام الأسد  بهدف تحقيق مكاسب سياسية واقتصادية.