الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / مسؤول بالخارجية الأمريكية: القرار الدولي 2254 المسار الوحيد لإنهاء الصراع في سوريا

مسؤول بالخارجية الأمريكية: القرار الدولي 2254 المسار الوحيد لإنهاء الصراع في سوريا

قال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية أمس الأربعاء، إن الولايات المتحدة لن تشارك مع إيران وروسيا وتركيا في مسار أستانة حول سوريا.

وقال المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه، إن “المسار الوحيد لإنهاء النزاع في سوريا يمر عبر العملية السياسة التي تسهلها الأمم المتحدة في جنيف بموجب القرار 2254”.

وأضاف المسؤول، أن “الولايات المتحدة منخرطة بنشاط مع شركائنا وحلفائنا لدعم جهود المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، بشكل قوي من أجل دفع العملية السياسية في جنيف”.

وشدد على “أن القرار 2254 هو المفتاح لتحقيق سلام دائم للشعب السوري”.

وحثَ مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا بيدرسون أعضاء مجلس الأمن الدولي، الأسبوع الماضي، على توحيد الموقف لكسر الجمود المسيطر على الملف السوري، وذلك خلال جلسة أقر فيها بـ “فشل المسار السياسي”.

واعتبر أن هناك “ضرورة لاعتماد دبلوماسية دولية بناءة بشأن سوريا. من دون ذلك، تبقى قليلة احتمالات تحقيق تقدم فعلي على المسار الدستوري”.

وكانت أعمال جلسة المباحثات “أستانا 15” حول سوريا المنعقدة في سوتشي الروسية بحضور جميع الوفود المشاركة، اختتمت في وقت سابق اليوم الأربعاء وذلك بعد يومين من انطلاقها.

وشددت الدول الضامنة في البيان الختامي لاجتماعات “أستانة 15″على ضرورة مواصلة جميع الاتفاقات المتعلقة بالتهدئة في منطقة إدلب.

وأكدت الدول الضامنة رفضها أية محاولة لخلق حقائق جديدة على الأرض في سوريا تحت ستار “مكافحة الإرهاب” بما في ذلك مبادرات “الحكم الذاتي” التي اعتبرها البيان “غير مشروعة”.