الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / بيدرسون والصفدي يبحثان آخر تطورات الملف السوري

بيدرسون والصفدي يبحثان آخر تطورات الملف السوري

بحث المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، آخر تطورات الملف السوري وعلى رأسها قضية اللاجئين السوريين في الأردن.

جاء ذلك خلال مباحثات هاتفية جرت بين الطرفين لتكثيف الجهود المبذولة حول الوصول إلى حل سياسي للقضية السورية.

وأكد الطرفان على ضرورة حقيق آمال الشعب السوري في وقف القتل والتدمير ودحر “الإرهاب”، وإعادة الامن والاستقرار لسوريا وإنهاء التدخلات الخارجية في شؤونها الداخلية، وتوفير عودة طوعية للاجئين إلى بلادهم.

وقال الصفدي: “إن الأردن تدعم الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لإيجاد حل سياسي للأزمة وفقاً للقرار الأممي 2254، ودفع الأطراف السورية باتجاه تحقيق تقدم في العملية السياسية وبما يشمل مسار اجتماعات اللجنة الدستورية”.

وأضاف: “لابد من اتخاذ خطوات عملية لتحسين الظروف المعيشية للسوريين في مختلف المناطق السورية بما في ذلك الجنوب السوري، الأمر الذي يخدم تثبيت الاستقرار في سوريا”.

وفي الحديث عن أهمية استمرار المجتمع الدولي في توفير الدعم اللازم للدول والمجتمعات المستضيفة، أكد الصفدي “يجب استمرار هذا الدعم وخاصة في ظل الوضع الإنساني والصحي غير المسبوق الذي تفرضه ظروف جائحة كورونا على العالم”.

وشدد على ضرورة البناء على ما تم الاتفاق عليه في مؤتمر بروكسل الخامس “لدعم مستقبل سوريا والمنطقة” خلال الشهر الماضي، وتكثيف الجهود للحصول على التعهدات والمساعدات المالية المقدمة للاجئين

وكان قد دعا وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، سابقاً، إلى تكثيف الجهود للتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، معرباً عن اعتقاده بعدم وجود استراتيجية واضحة لحل تلك الأزمة.