الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / المسؤول التقني لحملة لقاح كورونا لفرش: سيتضح أثر حملة التطعيم في هذه المرحلة على القطاع الطبي والإنساني

المسؤول التقني لحملة لقاح كورونا لفرش: سيتضح أثر حملة التطعيم في هذه المرحلة على القطاع الطبي والإنساني

تستمر حملة التلقيح ضد فيروس كورونا في يومها الثالث، اليوم الإثنين، في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، لتطعيم الكوادر الطبية العاملة فيها ومتطوعي الدفاع المدني والعمال الإنسانيين، بإشراف من فريق لقاح سوريا.

وأوضح الدكتور ياسر نجيب المسؤول التقني لحملة لقاح كوفيد ١٩ لفرش، أن حملة التلقيح ضد فيروس كورونا ستعمل اليوم الإثنين بـ82 فريقاً، وسوف تتواصل حملة التلقيح على مدار 21 يوماً لتغطي كافة المنشآت الصحية.

وبين الدكتور ياسر نجيب أن اللقاح ضد فيروس كورونا سيحد من التعرض للإصابة ونقل العدوى، ولكن نسبت الأشخاص الذين سيتاح لهم اللقاح نسبة قليلة جداً، وبالتالي لن يتضح أثر حملة التطعيم هذه إلى على القطاع الطبي والإنساني في هذه المرحلة، كون الحملة تستهدف فقط الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني والعمال الإنسانيين، كونهم الأكثر عرضة للإصابة بسبب طبيعة عملهم.

وذكر الدكتور ياسر أن هنالك إقبال من قبل المستهدفين في القطاع الطبي والإنساني على تلقي لقاح كورونا، وأكد أنه سيتم في المرحلة الثانية من حملة التلقيح عند وصول دفعات أخرى من اللقاح تطعيم كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

وانطلقت صباح يوم السبت 1 أيار 2021 حملة التلقيح ضد فيروس كورونا في محافظة إدلب، حيث زار فريق اللقاح مشفى ابن سينا للأطفال في مدينة إدلب، لتطعيم الكوادر الطبية العاملة فيه.

ووصلت الدفعة الأولى في 21 نيسان/ أبريل الماضي من لقاح أسترازينيكا أكسفورد البريطاني المضاد لفيروس كورونا إلى منطقة شمال غربي سوريا، عبر معبر باب الهوى الحدودي، وتضم 53800 جرعة لكامل الشمال السوري المحرر.