الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / الدفاع المدني يحذر من موجة نزوح جديدة بسبب قصف نظام الأسد وروسيا على إدلب وحماة

الدفاع المدني يحذر من موجة نزوح جديدة بسبب قصف نظام الأسد وروسيا على إدلب وحماة

حذر الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) من موجة نزوح جديدة في حماة وإدلب، عقب استمرار التصعيد الذي وصفته بالخطير في جبل الزاوية وسهل الغاب.

وقال الدفاع المدني في بيان، إن قوات نظام الأسد صعدت قصفها على قرى جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي وسهل الغاب، خلال الأيام الماضية، مستهدفة الأحياء السكنية والأراضي الزراعية.

وأضاف أن التصعيد يأتي بالتزامن مع عودة جزئية للمدنيين لجني محاصيلهم، ما أدى لسقوط ضحايا بينهم أطفال، في وقت تسعى فيه روسيا ونظام الأسد لمنع إدخال المساعدات عبر الحدود، الأمر الذي ينذر بكارثة إنسانية بات تلوح بالأفق وعقاب جماعي لأكثر من 4 ملايين مدني في شمال غربي سوريا.

وأشار البيان إلى أن الحل طويل الأمد للأزمة الإنسانية في سوريا هو حل سياسي وفق قرار مجلس الأمن 2254، وهذا ما يجب أن يكون على رأس أولويات المجتمع الدولي المطالب بالوقوف إلى جانب السوريين ومحاسبة نظام الأسد على جرائمه.

ونشر الدفاع المدني صوراً لمخيم الأبرار بريف إدلب الذي تعرض لقصف مدفعي للنظام وعلق عليها، “هذه الخيمة عبارة عن مدرسة للأطفال في مخيم الأبرار للنازحين الذي يقطنه نحو 160 عائلة، قرب بلدة طعوم بريف إدلب، كانت تعج بالحياة وتعطي الأطفال جرعة من الأمل، لكنها اليوم الأربعاء 9 حزيران لم تعد كذلك بعد أن استهدفتها قذائف قوات النظام المدفعية، لم يكتفِ نظام الأسد بتهجير الأطفال وقتل أحلامهم، حتى خيامهم البسيطة التي كانت ملاذهم الأخير هي هدف له”.