الرئيسية / الأخبار / دولي / رئيس “الموساد” يُقدّم تفاصيلاً جديدةً حول العمليات العسكرية ضدَّ البرنامج النووي الإيراني

رئيس “الموساد” يُقدّم تفاصيلاً جديدةً حول العمليات العسكرية ضدَّ البرنامج النووي الإيراني

قدَّم يوسي كوهين الرئيس السابق لجهاز “الموساد” الإسرائيلي، تفاصيلاً جديدةً عن عمليات قام بها جهاز المخابرات الإسرائيلي خلال السنوات الأخيرة، ضد البرنامج النووي الإيراني.
وألمح “كوهين” إلى أن “الموساد” الإسرائيلي هو من فجّر منشأة للطرد المركزي الإيرانية تحت الأرض، في مدينة نطنز الإيرانية، مضيفاً: “كانت أجهزة الطرد المركزي هناك تدور”.

وقدّم كوهين وصفاً لعملية 2018 التي سرق فيها “الموساد” الأرشيف النووي الإيراني من خزائن في مستودع بالعاصمة الإيرانية طهران.

وأشار “كوهين” إلى أن “الموساد كان يراقبه (فخري زاده) منذ سنوات، وكان قريباً منه جسدياً قبل تشرين الثاني 2020″، وهو الشهر الذي اغتيل فيه خلال عملية نُسبت إلى “الموساد”.

وهدّد كوهين باغتيال علماء إيرانيين يقول إنهم يشكّلون خطراً على إسرائيل، مبيناً أنه “في بعض الحالات، تنقل إسرائيل الرسالة إلى مثل هذا الهدف المحتمل بأنه إذا كان مستعداً لتغيير المهنة، وعدم إلحاق الضرر بنا بعد الآن، فعندئذ نعم”، بمعنى عدم اغتياله.

وتعارض إسرائيل المفاوضات التي تشهدها العاصمة النمساوية فيينا لإعادة الولايات المتحدة الأميركية إلى الاتفاق النووي مع إيران، بعد أن انسحبت منه إدارة دونالد ترامب السابقة عام 2018.

المصدر: وكالات