الرئيسية / الأخبار / دولي / تركيا: اختزال الاتحاد الأوروبي اتفاقية الهجرة بالدعم المالي خطأ كبير

تركيا: اختزال الاتحاد الأوروبي اتفاقية الهجرة بالدعم المالي خطأ كبير

طالب المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي، عمر جليك، دول الاتحاد الأوروبي إلى تنفيذ كافة بنود اتفاقية الهجرة الموقعة مع بلاده عام 2016.

وقال “جليك” في مؤتمر صحفي عقده بمقر الحزب، يوم أمس، “إن تعاون بلاده مع الاتحاد الأوروبي حول ملف الهجرة، لا يمكن اختزاله بالدعم المالي”.

وأضاف: “إن اختزال دول الاتحاد الأوروبي لملف الهجرة، بالدعم المالي المقدم لبلاده يعتبر خطأً كبير، وإنه يتعين عليها النظر إلى الاتفاق من منظور أبعد”، معتبراً أن بلاده تتحمل أعباء ملايين اللاجئين منذ سنوات، واصفاً “الوضع الحالي بالمؤقت ولن يستمر على المدى البعيد”.

وأكد “جليك” أن على دول الاتحاد الالتزام بكافة بنود اتفاقية 18 آذار لعام 2016، وعدم اقتصاره على تنفيذ بعض البنود دون الأخرى، بما فيها تنظيم الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا.

وجاءت تصريحات المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية في أعقاب اجتماع اللجنة التنفيذية المركزية للحزب، مع الرئيس التركي.

ودعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال اتصال هاتفي مع رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير في 21 يونيو الجاري، إلى إلغاء تأشيرة دخول المواطنين الأتراك إلى الاتحاد الأوروبي.

وتعتزم دول الاتحاد الأوروبي تقديم دعماً مالياً لتركيا بقيمة 3,5 مليار يورو، لاستمرارها باستضافة اللاجئين السوريين حتى عام 2024.

وبحسب دبلوماسيين أوربيون فأن تقديم دول الاتحاد دعماً لتركيا، يأتي في إطار حطة تهدف إلى منع وصول المهاجرين إلى الاتحاد.

وتستضيف تركيا ملايين اللاجئين من مختلف الدول التي تشهد صراعات ونزاعات مسلحة، 4 ملايين منهم لاجئون سوريون.

ووقعت كل من تركيا والاتحاد الأوروبي في 18 آذار من عام 2016، ثلاثة اتفاقيات حول ملف الهجرة وتنظيم الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا، مقابل تعهد الأخيرة بتقديم تسهيلات ودعم مالي لتركيا.

شاهد أيضاً

أول تعليق أمريكي بعد تقارير عن قرب إيران من امتلاك قنبلة نووية

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، إن إيران تقترب كثيراً من حيازة وتصنيع القنبلة النووية، وهو …