الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / ناقلة نفط إيرانية جديدة تصل سوريا وتفرغ حمولتها في مرفأ بانياس

ناقلة نفط إيرانية جديدة تصل سوريا وتفرغ حمولتها في مرفأ بانياس

أفاد موقع “تانكر تراكرز” لتتبع حركة السفن الملاحية، عبر تغريدة على حسابه في تويتر، أن ناقلة النفط الإيرانية “فاكسون” وصلت مرفأ مدينة بانياس على الساحل السوري، وأفرغت حمولتها المقدرة بـ 33 ألف طم متري من زيت الغاز.

وقال الموقع: “إن الناقلة توجهت إلى مرفأ بانياس بسبب عدم قدرتها على الوصول إلى الموانئ اللبنانية نتيجة العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران”.

وأضاف الموقع، أن عملية نقل حمولة الناقلة من الغاز إلى لبنان ستتطلب 1310 شاحنات لإتمام العملية.

وكان قال متزعم ميليشيا “حزب الله” اللبنانية مساء الأمس: “إن أول ناقلة نفط إيرانية وصلت بالفعل إلى مرفأ بانياس السوري أمس الأول وأفرغت كامل حمولتها، على أن تبدأ عملية نقل الحمولة من سوريا إلى لبنان الخميس القادم”.

وفيما سبق، أعلن “نصر الله”، أن ناقلة تحمل الوقود في طريقها من إيران إلى لبنان، من جانبه، قال السيناتور الأمريكي كريس مورفي مطلع الشهر الحالي: “إن أي عملية لنقل المشتقات النفطية إلى لبنان عبر الأراضي السورية ستخضع للعقوبات الأمريكية”.

ويشهد لبنان نقصاً كبيراً في إمدادات الطاقة وارتفاعاُ كبيراً في أسعار المواد الغذائية والمحروقات بالإضافة إلى الأزمة المالية التي تعتبر الأعنف في تاريخه.

وكان البنك المركزي اللبناني أعلن في وقت سابق، رفع الدعم المخصص عن المشتقات النفطية وهو ما أدى إلى تفاقم الأوضاع، في حين وصف البنك الدولي الأزمة في لبنان بأنها الأسوأ على المستوى العالمي منذ قرن ونصف.

وتواصل إيران إمداد نظام الأسد بالمشتقات النفطية منذ أشهر بشكل متكرر، وازدادت تلك الإمدادات بعد طلب لبنان لاستجرار النفط والغاز من إيران، في وقت يصعب على طهران إيصال ناقلاتها إلى لبنان بشكل مباشر، ما دفعها لإيصال الإمدادات إلى سوريا التي تقوم بدورها بإيصال المشتقات النفطية إلى لبنان، في تحدي للعقوبات الأمريكية.

شاهد أيضاً

الخوذ البيضاء يُحذر من تزايد إصابات كورونا في الشمال السوري ويُنذر بوضع كارثي

قال فريق الخوذ البيضاء، إنّ استمرار تسجيل أعداد كبيرة من إصابات كورونا وإشغال كافة المشافي …