الرئيسية / مدونة المرأة (صفحه 18)

مدونة المرأة

كنت سأزفه عريساً فَزُّفَ شهيداً

ولدي الكبيرُ الَّذي لم يكمل العشرين من العمر، حصل على الشهادة الثانويَّة والتحق بعدها بالثورة للقتال ضدِّ نظام الأسد، وصار يذهبُ للقتال والرباط على الجبهات، وكان حلمي أن أراه عريساً وكلَّما تحدَّثنا كان يقول لي:” ما زلت صغيراً على الزواج” لكنَّي كنت أراه رجلاً بكلِّ معنى الكلمة. وفي يوم من …

أكمل القراءة »

رؤيةُ عائلتي بخير أهمُّ شيءٍ في حياتي

اسمي “هناء” من مدينة كفرنبل، أبلغُ من العمر 30 عاماً، متزوَّجةٌ وزوجي يعملُ شرطيَّاً في دمشق. وعندما بدأت الثورةُ وعمَّت المظاهرات كلَّ المدن والقرى بدأت معاناتي، حيثُ كان زوجي يخرجُ سرَّاً مع رفاقه في المظاهرات ضدَّ النظام، حتَّى بدأت الاشتباكات في الحيِّ الذَي نسكنُ فيه، وزوجي ما زال على رأس …

أكمل القراءة »

غارةٌ جويَّةٌ تهدمُ فرحةَ امرأة

  أبلغُ من العمر 35 عاماً، من سكَّان مدينة كفرنبل، متزوَّجةٌ ولديَّ ولادان، وزوجي يعملُ حارساً ليليَّاً إضافةً للزراعة. عند بداية الثورة وبعد القصف الهمجي من قوّات الأسد أصبحت الحياةُ قاسيةً وصعبة، كنَّا نملكُ قطعةَ أرضٍ صغيرة وتمَّ عرضها للبيع وبسبب عدم وجود طريقٍ لها كان طلبها قليل، تمَّ بيعها …

أكمل القراءة »

رُغم الصِّعاب تمكنت سماح من تحقيق حلمها

تغريد العبد الله (كفرنبل-إدلب) سماح تبلغ من العمر (26) عامًا، تعيش في عائلة مكونة من تسعة بنات وخمس أولاد، تسكن في قرية شرقي مدينة معرة النعمان، درست سماح كلية الشريعة في مدينة حلب وأنهت السنة الأولى من دراستها، تزوجت من ابن خالها وأكملت دراستها بعد ذلك. في بداية السنة الثانية …

أكمل القراءة »

فقدت أغلى أحبائي

اسمي “فاطمة” أبلغُ من العمر 40 عاماً متزوجّةٌ ولديَّ أربعةُ أولادٍ وأربع بنات، زوجي يعملُ في مجال البناء ببلدة سنجار البعيدة عن مدينتنا وكانَ من الضروريّ أن نذهب إلى مكان عمله لنستقرَّ هناك. وبعد شهر من عودتنا قامت الثورة وانتشرت في جميع المنطقة حتى شملت بلدتي وخرج أولادي وزوجي مع …

أكمل القراءة »

رغم المعاناة التي مرت بها نجحت وأثبتت نفسها

نسرين الموسى (كفرنبل-إدلب) نهلة امرأة في الخمسين من العمر متزوجة ولديها ثلاثة أولاد وتعيش حياة سعيدة مع عائلتها في مدينة كفرنبل. فقدت نهلة زوجها بعد معاناة طويلة مع مرض السكري، عملت في مجال الخياطة على مكنة خياطة صغيرة في منزلها لتعين أسرتها وتؤمن قوت أولادها. ومع اندلاع الثورة التحق ولدها …

أكمل القراءة »

استشهادُ ولدي أفقدني سعادتي وكسرَ ظهري

عمري خمسون عاماً متزوجَّةٌ ولديَّ خمسةُ أولاد وأربع بنات، تزوجَّوا جميعهم إلّا “إياد” البالغ من العمر 18 عاما. كنتُ سعيدةً برؤية أولادي وأحفادي حولي رغم الظروف القاسية الَّتي نمرُّ بها خلال الثورة السُّورية، ورغم أنَّ منزلنا قُصِفَ من قبل الطيران الحربي لكن لم أرضخ للواقع الأليم. مضت الأيَّام وأنا أعتقد …

أكمل القراءة »

من رحم المعاناة يولد النجاح

تغريد العبد الله (كفرنبل-إدلب) “حور” امرأة متزوجة من أهالي مدينة كفرنبل، رزقها الله بولدين وثلاث بنات، تعيش حياة سعيدة مع زوجها الذي يعمل شرطي في مدينة حلب. مع بداية الثورة انشق زوجها عن قوات الأسد، وعاد مع عائلته إلى مدينته الأم وعاشوا ضمن غرفة صغيرة في منزل والده، وبدأ بالبحث …

أكمل القراءة »

دُفنت أحلامي تحت ركام بيتي

اسمي “عبير” من مدينة كفرنبل، أبلغُ من العمر 27 عاماً متزوجَّةٌ ولديَّ ولدانِ “أحمد وياسين”، كنت أعيشُ حياةً رغيدةً وبعيدةً عن الحزن والهمّ، حيث كان زوجي يعملُ في شركة المياه ويوزَّعُ الماء على الأهالي هو ورفاقه. كنتُ أضع بعضاً من الأغراضِ في صالون المنزل وأبيعها من أجل كسب بعض المال …

أكمل القراءة »

بعد إصابة زوجي لم يبقَ لي أيُّ سندٍ أو مُعيل

  أبلغُ من العمرِ 26 عاماً، من مدينة كفرنبل متزوجةٌ ولديَّ ثلاثة أولاد وزوجي يعملُ في مجال البناء. ومع قيام الثورة في سوريا وبسبب حقد زوجي على نظام البعث قرر الالتَّحاق بصفوف المتظاهرين في المدينة هاتفاً بإسقاط النظام ومطالباً بالحريَّة والكرامة. وبعد دخول قوات الأسد المدينة ونشر الحواجز فيها بدأ …

أكمل القراءة »