الرئيسية / مدونة المرأة (صفحه 2)

مدونة المرأة

امرأة خيم عليها الحزن والظلام

أميرة تبلغ من العمر 25 عاماً، متزوجة ولديها ثلاث بنات وولد، مقيمة بمنزل مؤلف من غرفة واحدة ومنافعها في قرية جبالا. ترعرعت أميرة في مدينة كفرنبل، بعدها تزوجت شاب من قرية جبالا، يعمل عاملاً، كانت حياتها بسيطة، سكنت بالبداية بمنزل أهل زوجها، وذلك لفقر حال زوجها، وبجانب المنزل ومحاذته كانت …

أكمل القراءة »

عجز ولدي يؤلمني كثيراً

أنا أمل أبلغ من العمر أربعين عاماً، من مدينة إدلب متزوجة من ابن عمي، ولدي أربعة أولاد ثلاثة صبيان وابنة وحيدة، كنا نعيش في دمشق بمدينة الست زينب، حيث عمل زوجي، كان يعمل مقدم لدى قوات الأسد، فقد استطعنا شراء منزل من راتب زوجي الذي كان يتقاضاه، كنا نعيش حياة …

أكمل القراءة »

عشت كالتائهة بعد فقدان أولادي

أنا أم محمد أبلغ من العمر 56عاماً، ولدي من الأولاد خمسة، أربعة صبية وابنة وحيدة، كان زوجي يعمل مزارع وأحوالنا المادية جيدة. ومع اندلاع الثورة السورية، تغيرت مجرى حياتنا، كنت متحمسة جداً، وأطالب كما يطالب الكثيرون بإسقاط النظام، ولكنني لم أكن أدري أن هذه الكلمات سأدفع ثمنها غالياً. وبعد أن …

أكمل القراءة »

بعد فقداني لأبوي أصبحت حياتي مظلمة كسواد الليل

  أنا ايمان أبلغ من العمر 23عاماً، درست في معهد للمعلوماتية في مدينة إدلب مدة سنة ونصف، ومن بعد ذلك لم أعد أستطيع إكمال دراستي بسبب الاشتباكات التي كانت تدور بين نظام الأسد والجيش الحر، مما جعلني اضطر لتركها في ذلك الوقت، بعدها بدأت أفكر كيف لي أن أكملها فقد …

أكمل القراءة »

بيت صغير وأمل كبير في الحياة

أنا سناء من مدينة كفرنبل ابلغ من العمر 30 عاماً، متزوجه من ابن عمتي في قرية جبالا، ولدي 3 أولاد محمد وأمل وياسين كان زوجي يعمل شرطي مع نظام الأسد في أحد المخافر بمنطقة ركن الدين بدمشق. كنت أعيش حياة هادئة وسعيدة حتى اندلعت الثورة السورية وعمت جميع المناطق وفي …

أكمل القراءة »

لن أنسى وفاة زوجي ما دمت حية

أنا ام احمد أبلغ من العمر 50 عاماً، تزوجت من ابن عمي في سن مبكر، انعم الله علينا 6أولاد وابنة وحيدة، ذهبنا إلى الرقة لأن زوجي كان يعمل في شركة هناك، وكنا نزور بلدتنا في أيام العطل، كانت حالتنا لمادية جيدة واستطاع زوجي بناء منزل في البلدة من أجل المكوث …

أكمل القراءة »

فقدت ساقي. لكنني تابعت حياتي المريرة مع أولادي

أنا امرأة سورية، أعيش بقدم واحدة مع أبنائي في بلدة حيش بريف ادلب الجنوبي، فقدت ساقي نتيجة القصف من طيران الأسد المروحي، وأعيش على نفقة أهل الخير بعد تخلي زوجي عني، واستشهاد اخوتي السبعة. حدث ذلك في يوم كئيب صرت أكره ذكره، لأنه كان أتعس يوم بحياتي، كانت طائرة مروحية …

أكمل القراءة »

رحل… وترك فراغاً لا يمكن أن يملأه أحد بعده

أنا هدى أبلغ من العمر 18 عاماً، أعيش في اسرة مكونة من أخت وأخوين، والفارق بيني وبين أخي الكبير سنة واحدة وأنا أحبه كثيراً ومتعلقة به، وهو بيت أسراري ألجأ إليه في الحزن والفرح، وقبل قيام الثورة السورية كنا نعيش في منزلنا الكائن في إدلب. ومع بداية الثورة في بلدي …

أكمل القراءة »

امرأة عيونها ممزوجة بالحزن والدموع

أنا أم احمد أبلغ من العمر 27عاماً من مدينة كفرنبل، ترعرعت وتزوجت بها، ورزقني الله ثلاث بنات، وأقيم معهن ضمن منزل عربي بالحي الشمالي، ولقد كنت مقيمة في محافظة حلب ضمن شقة سكنية بالأجرة، وذلك بحكم عمل زوجي كونه موظفاً في معمل الفورميكة. كنا ننعم بحياة مليئة بالسعادة والفرح ومع …

أكمل القراءة »

غارة جوية غادرة أفقدتني كل أهلي

  أنا أم علي أبلغ من العمر (45) عاماً، تزوجت في مدينة كفرنبل، بعدها ذهبت مع زوجي للسكن في مملكة الأردن كونه يعمل هناك، ورزقني الله هناك بطفلين، وبعد مدة بدأ عمل زوجي يتراجع، فقررنا العودة إلى دمشق والسكن فيها، وبعد مضي عدة شهور علينا لم يوفق زوجي بعمله أيضاً، …

أكمل القراءة »