الرئيسية / أخبار الرياضة / اياكس امستردام يواصل تمرده ويخطف الفوز من معقل توتنهام‎

اياكس امستردام يواصل تمرده ويخطف الفوز من معقل توتنهام‎

ضمن فعاليات ذهاب الدور نصف النهائي من منافسات دوري ابطال اوروبا، استضاف نادي ​توتنهام​ هوتسبيرز الانكليزي على ارضية ملعبه الجديد “توتنهام هوتسبيرز” خصمه الهولندي ​اياكس​ امستردام، وتمكن الفريق الهولندي اياكس امستردام من تحقيق فوز ثمين امام خصمه توتنهام وبواقع 1-0 في مباراة قوية من الجانبين وتميز لاعبو الفريق الهولندي بأداء هجومي مميز وبدوره ظهر غياب كل من هاري كاين وهيونغ مين سون واضحاً على فريق توتنهام حيث عانى الفريق الانكليزي هجومياً وبهذا الفوز يدخل اياكس موقعة الاياب في معقله بأريحية كبيرة.

وبدأ الشوط الاول بطريقة تكتيكية من الجانبين حيث ساد الحذر والهدوء وخصوصاً من جانب لاعبي السبيرز حيث اكتفى ابناء المدرب ماوريسيو بوكتينيو في التكتل في مناطقهم ليمنحوا لاعبو الفريق الهولندي اريحية في اخراج الكرة والوصول الى مرمى الفريق الانكليزي، وتميز المغربي حكيم زياش حيث نجح في بعثرة دفاع السبيرز في العديد من المناسبات وفي الدقيقة 15 تمكن دوني ​فان دي بيك​ من منح اياكس التقدم بعد تمريرة ساحرة من حكيم زياش انهاها الدولي الهولندي ببراعة داخل مرمى الحارس هوغو لوريس وبعد الهدف لم ينجح لاعبو السبيرز في القيام بأي ردة فعل تذكر واهدر فان دي بيك فرصة ذهبية لمنح فريقه هدف ثاني ولكن تسديدته تصدى لها الحارس لوريس ببراعة كبيرة، وبدوره تحصّل لاعب توتنهام فيرناندو لورينتي على رأسية خطرة ولكنها مرت بمحاذاة مرمى الحارس اندريه اونانا وبعدها احتدم الصراع البدني بين لاعبي الفريقين لتغيب الخطورة وليسيطر الاداء التكتيكي اكثر على مجريات اللقاء وتحصّل لاعبو توتنهام على فرصتين خطيرتين قبل نهاية هذا الشوط ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم لينتهي هذا الشوط بتقدم اياكس امستردام وبواقع 1-0.

 

 

 

وبدأ الشوط الثاني بطريقة نارية من الجانبين حيث ضغط لاعبو توتنهام وتحصّل كريستيان اريكسون على تسديدة خطرة انقذها دفاع اياكس في اللحظة الاخيرة ولينطلق الارجنتيني نيكولا تاغليافيكو بهجمة مرتدة سريعة ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم، وبعدها تحصّل ديلي آلي على فرصة خطرة ولكن تسديدة الدولي الانكليزي انقذها الحارس اونانا ببراعة كبيرة واحتدم الصراع بشكل كبير بين الجانبين وكان لاعبو السبيرز الانشط في وسط الملعب في ظل اعتماد لاعبي الفريق الهولندي على الهجمات المرتدة، وضغط ابناء المدرب بوكتينيو بقوة كبيرة ولاحت لهم العديد من الفرص ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن اصحاب الارض وبعدها حاول ابناء المدرب اريك تان هاغ الضغط اكثر على لاعبي السبيرز لتصعب مهمتهم في اخراج الكرة من مناطقهم الدفاعية وارتكب لاعبو السبيرز العديد من التمريرات الخاطئة من جراء هذا الضغط واهدر دوسان تاديتش فرصة ذهبية امام مرمى السبيرز بعد تسديدة تصدى لها دفاع الفريق الانكليزي ليحرمه من هدف ثاني، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة حرم القائم البرازيلي دافيد نيريس من هدف محقق لاياكس بعد تسديدة جميلة من البرازيلي ولكن الحظ عانده وبعدها اجرى المدرب بوكتينيو تبديلين هجوميين حيث اخرج كل من داني روز وكيران تريبيه وادخل بن دايفيز وخوان فويث من اجل تنشيط خطوطه الامامية ولكن محاولات السبيرز باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوز اياكس امستردام وبواقع 1-0