الرئيسية / مدونة المرأة (صفحه 2)

مدونة المرأة

رحل كل ما هو جميل في حياتي

وفاء المحمد (كفرنبل-ادلب) رزقني الله بزوج مثالي خلوق وحنون وعطوف، ورزقت منه بخمسة أولادٍ ثلاثةُ صبيانٍ وابنتين، عشنا في منزلٍ كبيرٍ وجميلٍ مكتمل الاثاث، كم كنت سعيدة بذلك، كنت أعيش حياة عائلية ملؤها السعادة، ولم يكن ينقصني شيء في هذه الدنيا، إلى أن قامت الثورة في بلدي، وعمّ صداها أرجاء …

أكمل القراءة »

الصبر هو كل ما أحتاج لأكمل بقية حياتي

تغريد العبد الله (كفرنبل-ادلب) اسمي حنين من مدينة حلب، درست كلية الشريعة في جامعة دمشق، وحزت على إجازة في القرآن الكريم، أبلغ من العمر 42 عاماً، أعيش في بيتٍ صغيرٍ في أحد أحياء مدينة حلب مع أمي وأخي العاجز البالغ من العمر ثلاثين عاماً، لدي أربع أخوات وأربعة إخوة متزوجين، …

أكمل القراءة »

على أمل العودة إلى الوطن

نسرين الموسى (كفرنبل-ادلب)  اسمي نور من مدينة كفرنبل أبلغ من العمر 25سنة، درست حتى أنهيت المرحلة الثانوية ثم تزوجت بعدها من رجل اسمه محمد كان يحمل شهادة جامعية من كلية الحقوق، انتقلنا إلى مدينة دمشق لتكوين أجمل عائلة كنت أحلم بها، رزقني الله بطفل وطفلة، أصبح عمر أحمد خمس سنوات …

أكمل القراءة »

بعد فقدان الأحبة تصبح الحياة بلا معنى

وفاء المحمد (كفرنبل-ادلب) بعد زواجي رزقني الله بخمسة أولاد ما بين صبيان وبنات، عشنا في مدينة دمشق حيث يعمل زوجي، كَبُر الأولاد وبدؤوا العمل ليبنوا أنفسهم ويساعدوا والدهم في مصروف المنزل، كانت حياتنا هادئة تسودها السعادة والمحبة، حتى اندلعت الثورة في بلادي والتحق ولدي الأصغر بصفوف الثوار ليقاتل في صفوفهم …

أكمل القراءة »

أنا أم الشهداء ولست أم الأطباء

أمل الأحمد (كفرنبل-ادلب) أنعم الله علىَّ بسبعة أولادٍ (أربعة صبيان وثلاث بنات) عشنا حياة ملؤها السعادة والفرح، لم ينقصنا شيء، أكمل أولادي دراستهم حتى وصلوا إلى مرحلة الدراسة الجامعية، كان الناس ينادوني بأم الأطباء في البلدة، دون أن يعلموا ماذا ينتظرني في المستقل، تخرج ولدي الكبير أحمد وحصل على شهادة …

أكمل القراءة »

معاناتي مع عائلتي في ظل الثورة

صبحية البيوش (كفرنبل-ادلب) لدي من العمر42 عاماً، أقيم في منزل مؤلف من ثلاث غرف وهو قيد الإكساء في مدينة كفرنبل، كان زوجي شرطياً بقوات الأمن الداخلي بفرع المرور بريف دمشق، انشق عن قوات الأسد مع بداية الثورة، وذلك إيماناً وحباً بالحرية والكرامة، رزقنا الله بطفلين وأربع بنات أقمنا بمنزلنا ضمن …

أكمل القراءة »

ما كسر ظهري فقدان ولدي في غياب زوجي

تغريد العبدالله (كفرنبل، ادلب) زوجي هو ابن خالتي مدرس للغة الإنكليزية، نعيش في منزل لنا في قرية البارة بجبل الزاوية، رزقنا الله بأربعة صبيان وطفلتين، زوجي كان من المتحمسين للثورة مع بدايتها ومن الداعمين لها والذي يهتف للحرية وإسقاط نظام الأسد في جميع المظاهرات، وهذا ما جعله من الملاحقين وخاصة …

أكمل القراءة »

تركنا كل ما نملك هرباً من الحصار

آية عبد السلام (كفرنبل-ادلب) طوق الجيش الحر منطقتي التي أسكنها في أحد أحياء حلب المحررة، لمنع قوات الأسد من الدخول إلى الحي، فقد تردَّدَ على مسامعنا أنّ ساعة الصفر قد اقتربت وأنَّ قوات الأسد تنوي اقتحام الحي. في ذلك اليوم حاولنا التواصل مع أحد أصدقاء زوجي والذي يملك سيارة أجرة …

أكمل القراءة »

شباب كالزهور في معتقلات الظالم

وفاء المحمد (كفرنبل، ادلب) أخي وحبيبي كان حلمه أن يدخل الجامعة ويذهب إلى مدينة حلب ويتجول فيها ويتعرف الى معالمها وأسواقها. درس الثانوية الصناعية وحصل على مجموع جيد وقَبِل في المعهد التقاني، سعى جاهداً للحصول على العلامات الكاملة لكي يكون مؤهلاً لدراسة الهندسة التقنية، وفعلا تمكن من دراستها. قدم السنة …

أكمل القراءة »

رحلوا وأخذوا قلبي وروحي معهم

نسرين الموسى (كفرنبل-ادلب) بعد زواجي رزقني الله بأربعة أولاد وثلاث بنات، عشت حياة هادئة وجميلة مع زوجي وأولادي، إلى أن بلغت من العمر 58عام، حيث اندلعت الثورة وكان أولادي من أوائل المتظاهرين والمنادين بالحرية والكرامة. وبعد أن دخلت قوات الأسد الى مدينتنا هرب أولادي “خالد وفارس” خارج المدينة، لأنهم كانوا …

أكمل القراءة »