الرئيسية / الأخبار / دولي / كورونا.. إيطاليا تتخطى عتبة الـ10 آلاف وفاة وزيادة مستمرة في فرنسا وإسبانيا

كورونا.. إيطاليا تتخطى عتبة الـ10 آلاف وفاة وزيادة مستمرة في فرنسا وإسبانيا

تخطّت حصيلة الوفيات جرّاء الإصابة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) في إيطاليا عشرة آلاف حالة، مع تسجيل 889 وفاة خلال الساعات الـ24 الأخيرة، لتكون إيطاليا البلد الأكثر تأثّراً في العالم بالوباء.

وفي إحصائيات جديدة استقر عدد الأشخاص الذين استدعت حالاتهم نقلهم إلى قسم العناية المشددة في لومباردي، المنطقة الأكثر تأثراً في البلاد، إذ سجّلت نحو 40 ألف إصابة وحوالى 6000 وفاة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن غيوليو غاليرا مسؤول الصحة في لومباردي قوله: “بدأت مستشفياتنا إيجاد مساحة لالتقاط أنفاسها شيئاً فشيئاً”.

ولا تزال إميليا-رومانيا المنطقة الثانية في التأثر بالفيروس في إيطاليا، حيث توفي أكثر من 1300 شخص بين 12 ألف إصابة، حسب الدفاع المدني.

على صعيد متصل، سجّلت فرنسا أمس السبت، 319 وفاة جرّاء الإصابة بالفيروس، ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات إلى ألفين و314.

في حين سجّلت إسبانيا، 832 وفاة، في حصيلة يومية قياسية، فيما أشار مسؤولون إلى أن الوباء اقترب على ما يبدو من بلوغ ذروته في البلاد.

وفي هذه الأثناء، أعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز أن بلاده ستقف جميع الأنشطة الاقتصادية “غير الضرورية” لمدة أسبوعين لمنع تفشي الوباء.

وتحل حصيلة الوفيات في إسبانيا في المرتبة الثانية عالمياً بعد إيطاليا، إذ بلغت إجمالياً 5690.

وعلى الرغم من أن الأرقام الأخيرة من إسبانيا تظهر ازدياداً يومياً في الإصابات بأكثر من 8000 حالة، ليبلغ العدد الإجمالي 72 ألفاً و248 إصابة، فإن وتيرة الإصابات الجديدة تبدو أنها تتباطأ، في حين أفاد مسؤولون أن الوباء قد يكون اقترب من الذروة.

وحتى عصر السبت، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 614 ألفاً، تُوفي منهم أكثر من 28 ألفاً، في حين تعافى من المرض ما يزيد على 137 ألفاً.