الرئيسية / الأخبار / أخبار تركيا / الرئاسة التركية: التزام المواطنين بالتدابير هي أساس مواجهة كورونا

الرئاسة التركية: التزام المواطنين بالتدابير هي أساس مواجهة كورونا

أكد رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون أن النقطة الرئيسية في مواجهة فيروس كورونا تتمثل بالتزام المواطنين بكافة التدابير المعلنة.

وأشار ألطون إلى أن الحكومة برمتها تحركت من أجل مواجهة الفيروس، وأخذت المشكلة منذ البداية على محمل الجد، وتطرق ألطون إلى التدابير التي أعلن عنها الرئيس رجب طيب أردوغان الاثنين لمواجهة تفشي الفيروس.

ولفت إلى أن وزراء الحكومة شاركوا في حملة التضامن الوطنية التي أعلن عنها الرئيس أمس لمساعدة المتضررين من الفيروس، وتبرعوا برواتبهم، داعيًا رجال الأعمال والمواطنين إلى المساهمة في الحملة.

وبيّن أن الحكومة تحركت بسرعة من أجل تأمين المواد والمستلزمات اللازمة للكوادر الطبية لمواجهة خطر الفيروس، مضيفًا: “وفرنا ملايين الكمامات الجراحية ومن طراز (N95)، وأكثر من مليون لباس واقي وأكثر من 181 ألف نظارة طبية.

وقال: ” بنيتنا التحتية فيما يخص القطاع الصحي واحدة من الأفضل في المنطقة، وتزداد قوة في مواجهة تهديد الفيروس”.

وذكر أن الحكومة اتخذت سلسلة قرارات صارمة لمنع انتشار الفيروس، وأن المواطنين يظهرون نموذجًا للتعقل ويمتثلون لدعواتنا للبقاء في المنازل.
كما شدد أنهم حريصون للغاية فيما يتعلق بمكافحة حملات التشويه على وسائل التواصل الاجتماعي والتوصيات الخاطئة الخاصة بالفيروس.

وأردف: ” نظامنا الصحي هو إحدى أكبر مكاسبنا، وإننا نتخطى بعض أكثر الدول تقدمًا في العالم بخصوص التدابير المتعلقة بالصحة، ونواصل العمل دون انقطاع من أجل تجاوز هذه المشكلة”.

والإثنين، أعلن الرئيس أردوغان عن حملة تضامن وطنية لمساعدة الفئات الأكثر تضررا من انتشار كورونا، وافتتحها بالتبرع براتب 7 أشهر.

وبحلول مساء الإثنين، سجلت تركيا، 10 آلاف و827 إصابة، توفي منهم 168، وتعافى 162.