الرئيسية / مدونة المرأة (صفحه 19)

مدونة المرأة

بعد غياب زوجي لم يبقَ معيلًا لأولادي غيري

أمل الأحمد (كفرنبل-إدلب) سبع سنوات من عمر الثورة والمرأة السورية تعاني وتقاوم بكل ما لديها لتربية أطفالها وتحمل نفقاتهم، أم أحمد اعتقل زوجها في السنة الأولى من الثورة، تاركًا لها خمسة أولاد لا يتجاوز عمر ابنها الكبير 15 عامًا. اعتقل زوج أم أحمد في بداية الثورة أثناء ذهابه إلى عمله، …

أكمل القراءة »

من مدينة لأخرى نلجأ ونختبئ لعلَّها أكثر أمناً من غيرها

عندما قامت الثورةُ ومع خروج المدنيين للمطالبة بالحريَّة واسقاط النظام الَّذي اتَّبع كافَّة الوسائل لقمع المتظاهرين من إطلاق نارٍ وقنابل مسيلةٍ للدموع وغيرها، كان أولادي من بين الَّذين خرجوا في المظاهرات، فاضطررت أنا وزوجةُ الثانية للخروج من المدينة بعد استشهاد زوجي برصاص قوات النظام. خرجنا من مدينتا بملابسنا فقط متَّجهين …

أكمل القراءة »

لم أعد عبئًا بل أصبحت سندًا

نور العمري (كفرنبل-ادلب) كان للمرأة السورية دورًا بارزًا في الثورة منذ انطلاق الشرارة الأولى لها، شاركت في المظاهرات السلمية، وهتفت إلى جانب الرجل للحرية والكرامة وإسقاط النظام، إلى أن وقفت خلف الثوار وفي الخطوط الخلفية لمعارك التحرير، من خلال دعم صمود الثوار وتقديم المساعدات الطبية والإنسانية. غالية الرحال (43 عامًا) …

أكمل القراءة »

بعد أن فقدتُ ولدي لم أعد أطيقُ البقاءَ في البلدة

  منذُ عدَّةِ سنواتٍ كنَّا نقيمُ في مدينةٍ بعيدةٍ عن بلدتنا، وذلك بسبب عمل زوجي الَّذي يُحتَّمُ عليه الإقامة هناك، كانت حالتُنا لا بأس بها من جميع النواحي. بعد قيام الثورةِ ضدَّ بطش نظامِ الأسد اضطر زوجي للتخلَّي عن عمله وعدنا إلى بلدتنا لنسكنَ في منزلٍ ريفيٍ متواضع، وبعد سنة …

أكمل القراءة »

برحيلهم لم يبقَ لي سوى المعاناة

اسمي “فاطمة” أبلغُ من العمر أربعين عاماً لديَّ سبعةُ أولاد، تزوّجتُ في سنٍّ مبكرٍ وكان زوجي معلمَّاً في إحدى مدارس بلدة أبو الظهور البعيدة عن بلدتي، ولأنَّ مكان عمله بعيد ذهبنا واستقرينا هناك مدَّةً طويلة، وبدأتُ أنا بالتعلَّم وحصلتُ على شهادة الثالث الثانوي. وعندما اندلعتِ الثورة وانتشرت في شتَّى أنحاء …

أكمل القراءة »

حياتي لأولادي فقط بعد أن تخلَّى عنَّي زوجي

“أمل” امرأةٌ في الأربعين من العمرِ أفنت حياتها في خدمة زوجها وأولادها، ضحَّت بكلَّ شيءٍ للحفاظِ على أسرتها رغمَ المعاملةِ القاسيةِ التي تلقاها من زوجها الَّذي اعتبر نفسه سيَّداً يتحكَّمُ بها كما يشاء. عندما عمَّتِ الثورةُ في سوريا لم يفكر بالعائلة بل جمع أغراضه وسافر خارج البلاد، وترك أمل وحيدةً …

أكمل القراءة »

رغم قساوة الحياة كانت أمًا ومعيلًا لأطفالها

إيناس المحمد (كفرنبل -إدلب) أصبح عمل المرأة في ظل الحرب من الضروريّات لصعوبة تأمين لقمة العيش، وبسبب الحاجة المُتزايدة إلى المال في ظل الغلاء المستمر، نجدُ إقبالًا كبيرًا من النساء على العمل لتأمين لقمة العيش لأطفالهنَّ في ظل غياب الزوج تحت ظروفٍ قسرية، فكان من الضرورة لكل امرأة سورية البحث …

أكمل القراءة »

الحياةُ في مخيَّماتِ اللجوء

في صغري كنتُ أعيشُ مع عائلتي في مدينة حلب حياةً بسيطة، ولم نكن من طبقة الأغنياء إلَّا أننا كنَّا نقضي وقتاً سعيداً وبعيداً عن الحزنِ والهموم إلى أن بدأت الأوضاعُ تصعبُ وتسوء في سوريا. لم أكترثُ لهذا الأمر وكان في اعتقادي أَّنَّها غمامةٌ من الصعابِ وسوف تزول قريباً ويعود كلُّ …

أكمل القراءة »

لم تثنيها الظروف عن تحقيق ما تريد

وفاء المحمد (كفرنبل-إدلب) للحياة مجالات عديدة، وفشل الانسان في إحداها لا يعني أنه بالضرورة إنسانٌ فاشل، إذا لم يتمكن من تحقيق النجاح في مجال من هذه المجالات، فهو بعزيمته وإصراره قادر أن ينجح ويبدع في مجال آخر. هيام امرأة لم يحالفها الحظ في الحياة الزوجية، ولكنها لم تستسلم وبقيت تواصل …

أكمل القراءة »

غياب زوجي سكينٌ مستقرَةٌ بأضلعي

لم يخطر لي يوماً أنني سأتعرضُ لأزمةٍ عائليةٍ كبيرة، لأن حياتي كانت بعيدةً عن الحزن والهمِ ومليئةً بالحبِ والودِ بيني وبين زوجي. مع بداية الثورة كان زوجي في طليعةِ المتظاهرين ضد نظام آل الأسد وأعوانه، ومن ثم انضم للجيش الحر بعد عامٍ من انطلاق الثورة. بعد مدةٍ من الزمن قرر …

أكمل القراءة »