الرئيسية / رصد ميداني / ارتفاع حصيلة الشهداء إلى ثلاثين شهيداً في الغوطةِ الشرقَّية بريف دمشق

ارتفاع حصيلة الشهداء إلى ثلاثين شهيداً في الغوطةِ الشرقَّية بريف دمشق

ارتفعت حصيلةُ الشهداء اليوم السبت، نتيجة قصف قوات الأسد على الغوطة الشرقيَّة إلى ثلاثين شهيداً وعشرات الجرحى.

واستشهد ستَّةُ مدنيين وجرح عددٌ آخرٌ بقصفٍ جويٍ من طائرات الأسد الحربيَّة على بلدة عين ترما، كما أدى قصفٌ مماثلٌ لاستشهاد مدنيين اثنين في مدينة عربين بريف دمشق.

في سياقٍ متَّصلٍ استشهد مدنيان بقصفٍ من طيران الأسد المروحي على بلدة الشيفونية، في حين تعرَّضت بلدة الإفتريس لقصفٍ مماثل من ذات الطيران ما أسفر عن استشهاد مدنيَّ وإصابة عددٍ آخر.

وأفادت مصادرُ إعلامية أن طيران العدوان الروسي شنَّ عدَّة غاراتٍ جويَّةٍ على مدينة سقبا ما أدى لاستشهاد مدنيين اثنين إضافةً لعددٍ من الجرحى.

في حين استشهد مدنيان وجرح آخرون بقصفٍ من طيران العدوان الروسي على بلدة كفربطنا بالغوطة الشرقيَّة.

وكان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية قال، يوم أمس الجمعة، إن روسيا والنظام وإيران يمارسون “إبادة جماعية ممنهجة” وجرائم ضد الإنسانية بالغوطة الشرقية، مشيراً لاستشهاد ألفين مدني وجرح 5000 آخرين خلال الثلاثة أشهر الماضية.