الرئيسية / أخبار محلية / موالون قوات الأسد يحرضون على تخريب قبر الشهيد حمزة الخطيب

موالون قوات الأسد يحرضون على تخريب قبر الشهيد حمزة الخطيب

حرضت العديد من الصفحات الموالية لقوات الأسد على وسائل التواصل الاجتماعي عناصر الأخير للتنكيل في قبر الطفل الشهيد حمزة الخطيب بدرعا.

ونشرت صفحات موالية للأسد وميليشياته، العديد من التدوينات والتغريدات على مختلف وسائل التواصل تحض على الاعتداء على قبر الطفل حمزة الذي قضى تحت التعذيب في سجون مليشيا الأسد، وطالبت بهدمه وتخريبه.

وظهرت بعض الصور على مواقع التوصل الاجتماعي صورة لقبر الشهيد حمزة الذي يعد أيقونة من أيقونات الثورة السورية، تظهر آثار التخريب على القبر.

يذكر أن حمزة الخطيب ينحدر من بلدة الجيزة بريف درعا، وقضى نحبه تحت آلة التعذيب في فروع الأمن بعد اعتقاله، ولم يكن يبلغ من العمر ثلاثة عشر عامًا.