الرئيسية / أخبار محلية / مخيمات إدلب تعاني من نقص في الرعاية الصحية وسط انتشار اللاشمانيا

مخيمات إدلب تعاني من نقص في الرعاية الصحية وسط انتشار اللاشمانيا

تعاني مخيمات النازحين والمهجرين في ريف إدلب، من نقص الرعاية الصحية وسط انتشار مرض اللاشمانيا بين الأطفال.

وتعتبر الرعاية الطبية سيئة للغاية في 14 مخيمًا يتواجد بها نحو 1700 عائلة، في ظل تقديم العلاج “أحيانا” ببعض المخيمات من منظمة “الإحسان”.

وانتشر مرض اللاشمانيا “حبة حلب” بكثرة بين الأطفال في المخيمات، خاصة المتواجدة في بلدات وقرى معرشورين الغدفة وتلمنس.

وسبق أن وثقت وزارة الصحة التابعة للحكومة السورية المؤقتة أكثر من 50 ألف حالة إصابة بمرض اللاشمانيا في محافظات إدلب وحلب وحماة، وسط مساع للحد من انتشار المرض ومعالجة أسبابه.

المصدر: سمارت