الرئيسية / حياة شهيد / زهرة من حديقة الثورة الشهيد بشير يوسف العبدالله

زهرة من حديقة الثورة الشهيد بشير يوسف العبدالله

حسن الحسين (كفرنبل-ادلب)

ولد بشير العبد الله في مدينة كفرنبل سنة 1990م، عاش في عائلة مع والديه وأشقائه الستة، أنهى دراسة الثانوية الصناعية في مدينة كفرنبل مع اندلاع الثورة، وكبقية رفاقه توقف بشير عن الدراسة ليلتحق بركب الثورة بسلميتها مطالباً بالحرية والكرامة.

لم يدم الحال طويلاً حتى دخل الجيش إلى المدينة، محاولاً القضاء على الثورة بحجة تخليص البلدة من الجماعات المسلحة، حيث بدأت عمليات المداهمات والاعتقالات العشوائية بحق أهالي المدينة اللذين خرجوا طلباً للحرية، مما اضطر أبناء المدينة الى حمل السلاح والدفاع عن أنفسهم من بطش قوات الأسد.

انخرط بشير في العمل المسلح وشارك في تحرير مدينته من قوات الأسد حتى أضحت خارج سيطرة قوات الأسد، لم يتوقف بشير ورفاقه عند تحرير بلدتهم فانطلقوا ماضين في عملهم لتحرير سوريا بأكملها، فقد شارك في عدة معارك ضد قوات الأسد ورابط على الجبهات.

وفي إحدى معاركه ضد قوات الأسد اخترق طلق ناري من قبل إحدى القناصات جسد بشير ما أدخله في غيبوبة، نقل على أثرها الى المشافي التركية بعد عجز المشافي السورية عن تقديم العلاج له، بقي في حالة غيبوبة لمدة ثلاثة أشهر ليفارق الحياة بعدها شهيداً جميلاً الى مثواه الأخير في تاريخ 8-7-2014.

والدة الشهيد بشير وبعد مرور ثلاث سنوات على فراق ولدها: “لا أزال اشتم رائحة بشير في زوايا المنزل، كما أنه لم يتوقف عن زيارتي في المنام بين الحين والآخر، رحمه الله وتقبله بين الشهداء”.

عن بشير أيضا يتحدث ابن شقيق الشهيد والذي رافقه أثناء نقله الى تركيا “لقد كان وضعه الصحي في حالة حرجة لم يتحسن إطلاقاً طول فترة مكوثه في المشفى بتركيا، عاش ثلاثة أشهر على الأجهزة إلى أن فارق الحياة، رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه”.