الرئيسية / أخبار محلية / الائتلاف السوري: تصعيد روسيا ونظام الأسد للتشويش على مؤتمر بروكسل

الائتلاف السوري: تصعيد روسيا ونظام الأسد للتشويش على مؤتمر بروكسل

صرح الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية اليوم الأربعاء، أن هجمات النظام السوري وروسيا على إدلب هدفها التشويش على مؤتمر بروكسل وإجهاضه.

وقال الائتلاف في مؤتمر صحفي: إن هجمات النظام السوري وجرائمه وانتهاكاته لم تتوقف منذ توقيع اتفاق المنطقة منزوعة السلاح، كما أنه لم يلتزم بأي اتفاقية أو قرار دولي منذ عام 2011، مشيراً إلى أن الحملة الأخيرة على أرياف إدلب وحماة تسببت بسقوط قتلى وجرحى من المدنيين ودمار هائل في منازلهم.

وأن الحملة الحالية ما هي إلا محاولة للتشويش على مؤتمر بروكسل الذي يسعى النظام السوري وحلفاؤه لإجهاضه والضغط عليه بكل الوسائل الممكنة، ويهدف من التصعيد المتكرر وارتكاب المجازر وجرائم الحرب تجنب الدخول في الحل السياسي.

وطالب الائتلاف الدول الضامنة بالدرجة الأولى باتخاذ مواقف جادة تجاه تلك التطورات والانتهاكات، وأن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته بحفظ السلام والأمن الدوليين والتدخل لوقف جرائم الحرب التي تُرتكب بحق الشعب السوري.

وأن الميليشيات المرتبطة بروسيا استمرت باستهداف المناطق المدنية في إدلب بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، كما صعدت بالطائرات الحربية الروسية من استهدافها للمنطقة منزوعة السلاح، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من المدنيين.