الرئيسية / أخبار سياسية / مسؤول أمريكي ينفي التنسيق مع تركيا بشأن أي عملية عسكرية شرق الفرات

مسؤول أمريكي ينفي التنسيق مع تركيا بشأن أي عملية عسكرية شرق الفرات

نفى مسؤول أمريكي ما نقلته وسائل إعلام عن أن الولايات المتحدة تبحث مع تركيا هجومًا محتملًا للأخيرة في شمال شرق سوريا.

وصدم المسؤول الأمريكي، السلطات التركية بشأن عملية الاجتياح العسكرية التي حضرت لها أنقرة في شرق الفرات، ضد ميليشيات “الوحدات” الكردية، المكون الرئيسي لميليشيات “قسد” المدعومة من واشنطن.

ونقلت وكالة “رويترز” للأنباء، أمس الأربعاء، عن المسؤول الأمريكي، إن “واشنطن لا تعتقد أن مثل هذه العملية ضرورية للتصدي للمخاوف الأمنية لأنقرة”.

وأضاف: “لقد أجرينا مرارًا مباحثات بشأن آلية أمنية أو “منطقة آمنة” في شمال شرق سوريا من شأنها أن تتصدى للمخاوف الأمنية التركية”.

وتابع المسؤول الأمريكي، أن “تفاصيل الآلية الأمنية قيد البحث والتطوير، لكنها من وجهة النظر الأمريكية لا تتطلب هجومًا تركيًّا”.

وكانت وسائل إعلام تركية رسمية نقلت عن مسؤول عسكري تركي، أن أنقرة تبحث مع الولايات المتحدة وروسيا هجومًا محتملًا في منطقة بشمال شرق سوريا.