الرئيسية / أخبار محلية / “الهيئة المدنية في مخيم الركبان” تحمل قوات الأسد وحلفائها مسؤولية موت الأطفال في المخيم

“الهيئة المدنية في مخيم الركبان” تحمل قوات الأسد وحلفائها مسؤولية موت الأطفال في المخيم

حمّلت “الهيئة المدنية” لمخيم الركبان، وسط سوريا، قرب الحدود السورية – الأردنية قوات نظام الأسد وروسيا مسؤولية وفاة طفلين بالمخيم نتيجة نقص الأدوية.

وقالت “الهيئة المدنية” في بيان لها، إن الطفلة فاطمة بهاء الدين التي تبلغ من العمر أسبوع والطفل عمر العبد الله البالغ من العمر أسبوعين توفيا نتيجة نقص الأدوية والمواد الغذائية وحليب الأطفال، وذلك بسبب الحصار الذي تفرضه قوات النظام وروسيا على المخيم.

وطالب البيان بإحالة المسؤولين عن الحصار إلى المحكمة الجنائية الدولية بتهمة الإبادة الجماعية لقاطني المخيم.

بدوره قال الناطق الرسمي باسم “الهيئة المدنية” لوسائل إعلامية، إن الطفلين أصيبا بإلتهاب قصبات مفاجئ نتيجة البرد وتعذر إسعافهما بسبب الحصار ونقص الأدوية وانعدام النقاط الطبية في المخيم.

وتفرض قوات النظام السوري منذ بداية تشرين الأول الفائت، حصارا على مخيم الركبان مانعة دخول المواد الغذائية والطبية له، وسط مناشدات من إدارته لإيصال المساعدات لأكثر من 50 ألف شخص بداخله، يعيشون أوضاعا إنسانية صعبة، كما توفي العديد من الأطفال نتيجة نقص الأدوية والرعاية الطبية