الرئيسية / رصد ميداني / قوات نظام الأسد تستمر في خرقها لاتفاق خفض التوتر شمالي سوريا

قوات نظام الأسد تستمر في خرقها لاتفاق خفض التوتر شمالي سوريا

قصفت قوات نظام الأسد والميليشيات الموالية لها ليل أمس، بالمدفعية الثقيلة وقذائف الدبابات والقذائف الصاروخية، عدة قرى وبلدات بريفي إدلب وحماة.

وأفاد مراسلنا أن قوات نظام الأسد والميليشيات المرافقة لها المتمركزة في ثكناتها والمعسكرات الروسية بريف حماة، استهدفت بقذائف الدبابات والمدفعية الثقيلة قرية حصرايا وقرية الصخر شمالي حماة، ما أدى لوقوع خسائر مادية في ممتلكات المدنيين.

وتعرضت مدينة قلعة المضيق شمالي حماة، لقصف عنيف بقذائف الهاون من قبل قوات نظام الأسد في قرية “الكريم”، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وسقطت عدة قذائف مدفعية مصدرها قوات نظام الأسد في قرية الكريم غربي حماة، على قرية ترملا بريف إدلب الجنوبي، دون ذكر تفاصيل أخرى.

وتتعرض محافظة إدلب وأرياف حماة وحلب لقصف جوي ومدفعي وصاروخي متكرر من قبل قوات نظام الأسد وروسيا، ما يسفر عن شهداء وجرحى في صفوف المدنيين، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.