الرئيسية / رصد ميداني / قوات نظام الأسد تستمر في خرقها لاتفاق خفض التصعيد وتكثف قصفها على ريفي ادلب وحماة

قوات نظام الأسد تستمر في خرقها لاتفاق خفض التصعيد وتكثف قصفها على ريفي ادلب وحماة

قصفت قوات نظام مساء أمس الإثنين، م عدد من المدن والقرى في المناطق المحررة شمالي سوريا، في خرق واضح لاتفاق خفض التصعيد أمام أعين الضامنين التركي والروسي.

وأفاد مراسل فرش أون لاين، أن قوات نظام الأسد المتمركزة في قرية الكريم، استهدفت مساء أمس، بالمدفعية الثقيلة وقنابل حارقة مدينة قلعة المضيق بريف حماة الشمالي الغربي، ما تسبب في اندلاع حرائق في أحد منازل المدنيين، بالإضافة الى أضرار مادية أخرى.

وأضاف، أن قوات نظام الأسد المتمركزة في قريتي التمانعة والكريم، استهدفت قرية شولين والحويجة والحويز والعنكاوي والصهرية بريف حماة الغربي، بعدد من القذائف الصاروخية والمدفعية، دون أنباء عن إصابات.

كما قصفت قوات نظام الأسد المتمركزة في بلدة اعجاز بريف ادلب الشرقي، بلدتي تلمنس وجرجناز بذات الريف بعدد من الرشقات الصاروخية، تسببت في أضرار مادية كبيرة في ممتلكات المدنيين.

وتعرضت قريتي تحتايا وام جلال لقصف مماثل من قبل قوات نظام الأسد، المتمركزة في قرية أبو عمر بريف ادلب الشرقي، دون أنباء عن خسائر بشرية

في حين أفادت المراصد المحلية، أن قوات نظالم الأسد أطلقت ليل أمس عشرات القنابل المضيئة فوق أجواء ريف حماة الشمالي وادلب الجنوبي بالتزامن مع استهداف المناطق بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ.

وتشهد أرياف إدلب وحماة قصفاً عنيفاً بشكل شبه يومي من قِبل قوات نظام الأسد الميليشيات الموالية لها، تسبب بتدمير مئات المنازل فضلاً عن وقوع ضحايا مدنيين.