الرئيسية / رصد ميداني / ١٦ شهيداً وجريحاً نتيجة استمرار التصعيد العسكري على ريف ادلب

١٦ شهيداً وجريحاً نتيجة استمرار التصعيد العسكري على ريف ادلب

استشهد وجرح 16 مدنيا يوم أمس الثلاثاء، نتيجة قصف جوي من طائرات حربية ومروحية تابعة لقوات نظام الأسد على مناطق متفرقة شمالي سوريا.

 

وأفاد مراسل فرش أونلاين، أن الطيران الحربي التابع لقوات نظام الاسد شن غارة جوية على سوق “السمك” وسط مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، ما أسفر عن استشهاد أربعة مدنيين وإصابة ثمانية آخرين بجروح وبعضها بحالة خطرة.

 

وأضاف أن مدنيا أستشهد وجرح ثلاثة آخرين، نتيجة استهداف طائرات نظام الأسد الحربية والمروحية بالرشاشات الثقيلة والبراميل المتفجرة الأحياء السكينة في بلدة حيش بريف إدلب الغربي.

 

وتعرضت مدينة خان شيخون وقرى كرسعه وبابولين وترملا وجبالا وأطراف مدينة معرة النعمان لقصف جوي من طائرات حربية ومروحية لنظام الأسد، واقتصرت الأضرار على المادية.

 

 

وتتعرض محافظة إدلب وشمال مدينة حماة لقصف جوي ومدفعي وصاروخي متكرر من قبل قوات نظام الأسد والعدوان الروسي، ما يسفر عن شهداء وجرحى بين المدنيين، وعشرات آلاف النازحين، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.