الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / نظامُ الأسد: انتقادات واشنطن حول اللجنة الدستورية لا قيمة لها

نظامُ الأسد: انتقادات واشنطن حول اللجنة الدستورية لا قيمة لها

قال مصدرٌ في وزارة الخارجية والمغتربين التابعة لنظام الأسد اليوم الأحد،:”إن انتقادات واشنطن واتهامها أن النظام مسؤول عن تعطيل عمل اللجنة الدستورية في جنيف، لا قيمة لها ولن تؤثر على عمل اللجنة”.

واعتبر المصدر الذي نقلت عنه وكالة “سانا” الموالية، أن “جلسات لجنة مناقشة الدستور المنعقدة في جنيف يؤكد مرة اخرى وبشكل قاطع محاولات الولايات المتحدة التدخل في شؤون الدول وفرض أجنداتها الخاصة وآخرها الآن بتدخلها بعمل اللجنة”

وأضاف المصدر وفق – سانا- أن “هذا الحوار هو سوري – سوري ولا يحق لأي أحد التدخل فيه، أو دعم أي جهة فيه تحت أي ذريعة وإن دور الأمم المتحدة ممثلة بمبعوثها الخاص السيد بيدرسون ينحصر في تسهيل مناقشات اللجنة وتيسير شؤونها فقط”، وفق تعبيره.

وكانت حمّلت وزارة الخارجية الأمريكية، نظام الأسد مسؤولية إخفاق أعمال اللجنة الدستورية، ضمن جولتها الثانية التي تعذر عقد اجتماعاتها في مدينة جنيف السويسرية، في وقت تحمل أطراف أخرى روسيا المسؤولية، وتعتبرها رسالة روسية على تصريحات بيدرسون.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس في بيان، إن واشنطن تدعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش والمبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون، الرامية لتسريع عمل اللجنة الدستورية السورية.

والجمعة الماضي، أخفقت الأطراف السورية ومنظمات المجتمع المدني، في التوصل إلى اتفاق على جدول أعمال الهيئة المصغرة للجنة الدستورية، ما أدى إلى فشل انعقادها في اليوم الأخير من أعمال جولتها الثانية في جنيف.