الرئيسية / أخبار سياسية / واشنطن بوست: المسؤولون الأمريكيون بانتظار إشارة ترامب للانخراط في إدلب

واشنطن بوست: المسؤولون الأمريكيون بانتظار إشارة ترامب للانخراط في إدلب

قال آدم كينزنجر، عضو الكونجرس الأمريكي اليوم السبت، إنه حان وقت العمل والتدخل ومحاسبة الأسد وبوتين، وذلك في تغريدة له على تويتر، قال فيها “قلنا لا لمرة أخرى. وقلنا لقد طفح الكيل. وقلنا على الأسد أن يرحل. ولكن حان وقت العمل، حان الوقت الذي علينا فيه التدخل والمتابعة ومحاسبة الأسد وبوتين. الهجوم على إدلب لن يتوقف إذا ما تابعنا صمتنا”.

وأصدر، إليوت إنجل ومايكل ماكول، القادة في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، بياناً أدنا فيه هجمات روسيا ونظام الأسد التي تستهدف المدنيين في إدلب.

وجاء في بيانهما المشترك “نشعر بالاشمئزاز من تآمر بوتين وبشار الأسد لاستهداف وقتل الأطفال، والعوائل البريئة. عليهم إنهاء هذا الهجوم اللاإنساني الذي يستهدف المدنيين على الفور”.  كما دعا البيان “قوات الأسد وبوتين إلى التوقف والسماح للعاملين في المجال الإنساني بتقديم المساعدة.. تعهدت روسيا والنظام بعدم شن هجمات عسكرية واسعة النطاق. يجب عليهم الالتزام بتعهداتهم الدولية والعودة إلى وقف التصعيد”.

وأعتبرا أن الحرب في سوريا “عززت مكانة روسيا في المنطقة”، ما يشكل تحدياً طويل الأمد للولايات المتحدة، وقالا إن “النجاح الملحوظ في سوريا، شجع روسيا على السعي لتقويض النفوذ الأمريكي في أجزاء أخرى من المنطقة”.