الرئيسية / رصد ميداني / الفصائل الثورية تصد محاولة تقدم لقوات الأسد بريف اللاذقية والأخيرة تنتقم من المدنيين

الفصائل الثورية تصد محاولة تقدم لقوات الأسد بريف اللاذقية والأخيرة تنتقم من المدنيين

 

أعلنت الفصائل الثورية العاملة بريف اللاذقية مساء الاثنين، صد محاولة تقدم لقوات نظام الأسد على محور الكبينة في جبل الأكراد غربي سوريا.

وذكرت وسائل إعلام محلية نقلاً عن مصدر عسكري في هيئة تحرير الشام، أنهم صدوا محاولة تقدم لقوات النظام باتجاه قرية كبينة ومحيطها، ما تسبب بمقتل وجرح عناصر للأخيرة، دون إعطاء حصيلة دقيقة.

ومن جهته أعلن أن فوج المدفعية والصواريخ العامل تحت مظلة الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش السوري الحر، عن استهدف مواقع لقوات نظام الأسد، بناحية الربيعة دون ذكر تفاصيل إضافية.

وسبق أن قتل وجرح الأحد، قرابة خمسين عنصرا لقوات النظام في محافظة اللاذقية، بهجوم وقصف لـ الجبهة الوطنية للتحرير.

وتتكرر محاولات قوات النظام للسيطرة على قرية الكبينة ومحيطها، حيث تعلن فصائل الجيش السوري الحر و”تحرير الشام” وكتائب إسلامية التصدي لتلك المحاولات، وسط سقوط قتلى والجرحى في صفوف الطرفين.

وفي السياق، قصف الطيران الحربي التابع لقوات نظام الأسد صباح اليوم الثلاثاء، بعدة غارات جوية بصواريخ شديدة الانفجار، قرية الزكاة ومدينة خان شيخون واللطامنة وتل عاس، دون أنباء عن إصابات.

في حين استهدف مدفعية العدوان الروسي المتمركزة بذات الريف، مدينة مورك واللطامنة وكفرزيتا، تسببت في دمار كبير في البنى التحتية وخسائر كبيرة في ممتلكات المدنيين.

وتستمر قوات نظام الأسد وحليفتها روسيا بالإشتراك مع المليشيات الإيرانية، بحملتها الشرسة على ريفي ادلب وحماة، ما تسبب في مئات الشهداء وآلاف الجرحى، بالإضافة الى نزوح ما يقارب 500000شخص الى الحدود السورية التركية بحثاً عن مناطق أكثر أمناً.