الرئيسية / رصد ميداني / عشراتُ القتلى والجرحى لنظام الأسد بمحاولة استعادة “الحماميات” شمالي حماة

عشراتُ القتلى والجرحى لنظام الأسد بمحاولة استعادة “الحماميات” شمالي حماة

قُتل العشرات من عناصر قوات الأسد فجر اليوم الخميس، جراء محاولتها التقدم على محور الحماميات بريف حماة الشمالي، بهدف استعادة السيطرة على القرية وتلتها الاستراتيجية التي حررتها الفصائل الثورية يوم أمس.

وأفادت مصادر عسكرية من الفصائل، أن أكثر من 30 قتيلاً، وعشرات الجرحى لقوات الأسد، سقطوا خلال محاولة التقدم على محور الحماميات بريف حماة، مؤكدة تدمير عدة أليات للنظام وإفشال محاولة التقدم.

ولفتت المصادر إلى أن طيران النظام وروسيا الحربي والمدفعية الثقيلة والراجمات، حرقت المنطقة بأسرها بالقصف الجوي والأرضي، في محاولة لتمكين تقدم النظام، إلا أن ذلك لم ينفعها – وفق المصدر – وتمكنت الفصائل من صد التقدم وإيقاع خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

وسبق أن أشارت مصادر عسكرية إلى امتلاك الفصائل عدة أوراق قوة إضافية وتكتيكات لم تستخدمها في المعركة بعد، على اعتبار أن المعركة طويلة الأمد وقد تستمر لأشهر، وتحتاج لمفاجئات بين الحين والآخر لخلط أوراق النظام، وتوجيه ضربات قاتلة له، تخلخل صفوفه وتجبره على تغيير خططه التي يستخدمها، مشيداً بصمود المدنيين رغم كل القصف الذي يواجهونه والتشريد، معتبراً أن هذا هو العامل الأبرز في صمود الفصائل على خطوط الجبهات.