الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / واشنطن بوست: الولايات المتحدة الأمريكية تتحرك لإرضاء تركيا في سوريا

واشنطن بوست: الولايات المتحدة الأمريكية تتحرك لإرضاء تركيا في سوريا

 

كشفت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، عن قرار مهم ومرتقب للولايات المتحدة الأمريكية بشأن ميليشيات الوحدات الكردية في منبج شمال شرقي حلب، وذلك بهدف إرضاء تركيا.

وقالت الصحيفة في تقرير لها “إن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ستتحرك لكبح مقاتلي الوحدات الكردية في شمال سوريا”، وذلك نقلاً عن مسؤولين أمريكيين وأتراك.

وأضافت الصحيفة بحسب مسؤول تركي، أن الخطوة الأولى والنقطة الأساسية في المسألة هي سحب مقاتلي الوحدات الكردية من مدينة منبج السورية ونقلهم إلى المنطقة شرق نهر الفرات.

وأوضحت الصحيفة: ” أنه لم يحدد المسؤولون وقتًا زمنيًا لنقل مقاتلي الوحدات من منبج إلى مواقع في شرق نهر الفرات على بعد 20 ميلًا، ولم يحددوا الوسيلة التي سيجري بها تنفيذ ذلك”.

وختمت الصحيفة، هذه النقطة بالإشارة إلى أن المسؤولين أكدوا أن الأمر ستناقشه مجموعات عمل شكلتها حديثًا حكومتا الولايات المتحدة الأميركية وتركيا، وستعقد جلسة المناقشات الأولى يومي الخميس والجمعة المقبلين بواشنطن.

يشار، الى أن الجيش التركي يقوم بتعزيز مواقعه على الحدود مع سوريا بالإضافة الى إزالة الجدار الفاصل بين الجانبين السوري والتركي في بعض المناطق، وذلك تحضيراً لعملية عسكرية في المنطقة.

وسبق، أن أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في عدة خطابات له، عن انتهاء عمليات التحضير للبدء بالهجوم على مناطق سيطرة مليشيا وحداة حماية الشعب وتطهيرها من “الإرهاب” حسب وصفه، كما أكد الرئيس التركي أن مسألة تطهير الحدود التركية هي متعلقة بالأمن القومي التركي ولا يمكن التخلي عنها.