الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / منسقو الاستجابة: نظام الأسد يواصل خرق الهدنة في إدلب لمنع عودة المدنيين

منسقو الاستجابة: نظام الأسد يواصل خرق الهدنة في إدلب لمنع عودة المدنيين

قال فريق منسقو استجابة سوريا: إن “قوات الأسد تواصل خرقها وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا الذي تم الإعلان عنه بتاريخ الخامس من شهر آذار 2020”.

وأضاف: أن “قوات الأسد، تتعمد استهداف المناطق والأحياء السكنية في قرى وبلدات ريف ادلب، لمنع عودة السكان المدنيين إلى مناطقهم”.

ولفت إلى أن عدد الخروقات لاتفاق وقف إطلاق النار في الشمال السوري، بلغ منذ الخامس من شهر آذار وحتى تاريخ 16 تشرين الأول أكثر من 3,174 خرقاً من بينها استهداف بطائرات العدوان الروسي والطائرات بدون طيار، خلفت 33 ضحية من المدنيين، واستهداف أكثر 17 منشأة حيوية في المنطقة.

وأدان فريق منسقو استجابة سوريا، بشدة الخروقات المستمرة في مناطق شمال غربي سوريا من قبل قوات نظام الأسد وروسيا، وأكد أن الخروقات المستمرة في المنطقة، أخرت عودة المئات من المدنيين إلى المنطقة، وتسببت بعودة عدد من العائلات إلى مناطق النزوح من جديد.

وحث الفريق الدول الضامنة على المحافظة على وقف إطلاق النار لتأمين عودة آمنة للنازحين عقب المعاناة الكبيرة التي تعرضوا إليها خلال فترة النزوح السابقة، وطالبها بالضغط على نظام الأسد لوقف الخروقات الأخيرة التي تم رصدها عقب إيقاف إطلاق النار لضمان عدم عودة العمليات العسكرية في المنطقة.

وحذر منسقو استجابة سوريا من عودة العمليات العسكرية إلى المنطقة لكونها ستشهد موجات نزوح أكبر من سابقاتها، ولفت إلى مواصلة فرقه في مناطق شمال غربي سوريا بتوثيق وإحصاء أعداد العائدين في المنطقة وتقييم احتياجاتهم وعرضها على كافة الجهات الانسانية للاستجابة العاجلة لهم.