الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / الأمطار تتسبب بأضرار لنحو ألف عائلة نازحة بإدلب

الأمطار تتسبب بأضرار لنحو ألف عائلة نازحة بإدلب

ضربت الأمطار الغزيرة مخيمات النازحين في ريف إدلب، مجددا، مع تشكل برك الوحل فيها، واجتياح الكثير من الخيم.

وبين فريق منسقو الاستجابة المدنية في الشمال السوري: أن “الأمطار غمرت 23 مخيما في المنطقة، وأن الأمطار تسببت بأضرار مادية لنحو ألف عائلة في عدد من المخيمات”.

وناشد الفريق، جميع المنظمات والهيئات الإنسانية المساهمة في تأمين الاحتياجات العاجلة للنازحين والمهجرين ضمن تلك المخيمات.

وطالب المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة بتحمل مسؤوليتها اتجاه النازحين في المخيمات، إضافة إلى تحمل مسؤولية عدم الاستعداد لمواجهة كوارث الشتاء القادمة.

وشدد على ضرورة العمل على تحقيق الاستقرار الأولي للمهجرين والنازحين من خلال بذل الجهود بشكل أكبر من قبل الفعاليات المختصة في المنظمات والهيئات الانسانية لمواجهة الأضرار التي قد تنجم عن أي كوارث، وخاصةً أن الهطولات المطرية لم تبدأ بعد.

وخلال السنوات الماضية نزح ملايين المدنيين إثر قصف النظام لمدنهم إلى المناطق القريبة من الحدود التركية السورية، حيث اضطرت مئات آلاف العائلات للسكن في خيام بعد ما عجزوا عن تأمين بيوت تأويهم.

وتعاني المخيمات المذكورة من انعدام البنية التحتية، فضلا عن تحولها لبرك من الوحل خلال فصل الشتاء، حيث تبدأ الخيام بتسريب مياه الأمطار بعد تعرض أقمشتها للاهتراء بسبب حرارة الصيف.