الرئيسية / أخبار محلية / منظمة “منسقو الاستجابة” تشدد على العمليات العسكرية من قبل قوات النظام التي تتسبب بموجة نزوح كبيرة من الشمال السوري

منظمة “منسقو الاستجابة” تشدد على العمليات العسكرية من قبل قوات النظام التي تتسبب بموجة نزوح كبيرة من الشمال السوري

أكدت منظمة “منسقو الاستجابة” اليوم السبت، أن العمليات العسكرية لقوات الأسد وحُلفائه تسببت بحملة نزوح شاسعة من بلدات وقرى جرجناز والتح وأم جلال وأم الخلاخيل والفرجة وسحال، إلى مدينة معرة النعمان والقرى المجاورة لها في ريف إدلب الجنوبي.

 

وقالت المنظمة لوكالات إعلامية ان الوضع الإنساني والميداني في المناطق القريبة من تمركز قوات النظام غير مستقر حيث اغارت قوات الأسد بالطائرات الحربية ما تسبب بنزوح أكثر من 7000 عائلة لأول مرة بعد الغاء تفعيل منطقة خفض التصعيد في منطقة خان طومان بريف حلب الجنوبي.

 

وأضافت المنظمة أن قوات الأسد استهدفت 44 نقطة 17 منها بريف ادلب و15 بريف حماة و8 في ريف حلب و4 في اللاذقية ما أسفر عن استشهاد 21 مدنياً مؤخراً.

 

ولا يزال الشمال السوري مؤخراً يشهد قصف بالمدفعية الثقيلة وغارات حربية من قوات النظام ما يُسفر عن شُهداء وجَرحى من الأهالي المدنيين وحركة نزوح كبيرة باتجاه المناطق الأكثر أمناً.