الرئيسية / أخبار سياسية / بيدرسون من دمشق: نأمل في دفع العملية السياسية إلى الأمام وإنهاء العنف في إدلب

بيدرسون من دمشق: نأمل في دفع العملية السياسية إلى الأمام وإنهاء العنف في إدلب

أعرب المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، عن أمله في دفع العملية السياسية في سوريا خلال زيارته إلى دمشق، بالإضافة إلى إنهاء العنف في إدلب، في سياق جولة يقوم بها المبعوث الأممي قبل القمة لضامني أستانة في تركيا.

وقال بيدرسون في تغريدة على تويتر أمس الثلاثاء، “سعيد بعودتي إلى دمشق وأتمنى أن نتمكن من التقدم في العملية السياسية وأن تكون اللجنة الدستورية مدخلا لها وأن نجد طريقا لإنهاء العنف في إدلب، ومواصلة العمل على المحتجزين والمختطفين والمفقودين “.

ووصل بيدرسون إلى دمشق أمس الثلاثاء، في زيارة لمدة 3 أيام، وهي الرابعة إلى العاصمة السورية منذ تسلمه منصبه في كانون الثاني الماضي.

وذكر بيدرسون خلال لقائه مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة الماضية، “سأزور دمشق مطلع الأسبوع القادم وآمل كثيراً بإجراء محادثات بناءة ومفيدة هناك، حتى نتمكن من المضي قدما نحو إنشاء لجنة دستورية وتشكيلها”.

يذكر أنه في أعقاب محادثات بين رئيسي روسيا وتركيا في سوتشي في 17 أيلول 2018، وقع وزيرا الدفاع للبلدين مذكرة حول استقرار الوضع في منطقة خفض التصعيد في إدلب، واتفقا على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب.