الرئيسية / أخبار سياسية / الخارجية الروسية: العملية السياسية في سوريا تتطلب سحب القوات الأجنبية من سوريا

الخارجية الروسية: العملية السياسية في سوريا تتطلب سحب القوات الأجنبية من سوريا

قال نائب وزير الخارجية الروسي، ألكسندر غروشكو، اليوم الجمعة، إنه يجب أن تضم عملية التسوية السياسية في سوريا سحب القوات الأجنبية المتواجدة في هذه الدولة بشكل غير قانوني.

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ألكسندر غروشكو، اليوم الجمعة، أنه يجب أن تكون سحب القوات الأجنبية المتواجدة في سوريا بشكل غير قانوني ضمن إطار عملية التسوية السياسية.

وردا على سؤال حول ما إذا كان هناك احتمال لزيادة حجم القوات الفرنسية المتواجدة في سوريا، قال غروشكو للصحفيين: “ننطلق من حقيقة أنه يجب أن تضم عملية التسوية السياسية النهائية للأزمة السورية… عملية سحب القوات الأجنبية المتواجدة في هذه الدولة بشكل غير قانوني، من وجهة نظر القانون الدولي”.

وزعم غروشكو أن التشكيلات العسكرية الروسية هي الوحيدة التي تتواجد في سوريا على أساس القانون الدولي، أي بدعوة من الجانب السوري.

وسبق أن اعتبرت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا بأن الوجود العسكري الأجنبي في سوريا لا يساعد في عملية البحث عن حل سياسي للأزمة، دون أن تحدد ماهية القوات الأجنبية التي قصدتها حيث تعتبر روسيا وجودها شرعياً وكذلك إيران في سوريا.