الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / الفصائل الثورية تسقط طائرة حربية وتأسر قائدها بعد هبوطه بمظلته قرب خان شيخون بريف إدلب الجنوبي

الفصائل الثورية تسقط طائرة حربية وتأسر قائدها بعد هبوطه بمظلته قرب خان شيخون بريف إدلب الجنوبي

تمكنت  الفصائل الثورية من أسر قائد الطائرة الحربية التي أسقطت مساء أمس الأربعاء، في أجواء ريف إدلب الجنوبي، بعد هبوطه بمظلته في منطقة قريبة من منطقة “تل جعفر” قرب مدينة خان شيخون.

 وكانت  الفصائل الثورية استهدفت الطائرة بالمضادات الأرضية، خلال إغارتها على بلدات ريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن إصابة الطائرة وسقوطها في منطقة قريبة من بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي.

وقال نشطاء إن  الطائرة  الحربية التي تمكنت  الفصائل الثورية بريف إدلب الجنوبي من إسقاطها، لقوات نظام الأسد “سيخوي 22” تحمل رمز “بيارق” أقلعت من مطار التيفور بريف حمص، وذلك خلال تحليقها في أجواء ريف إدلب الجنوبي.

وهبط الطيار بالمظلة بعد خروجه من الطائرة على إثر إصابتها، ونزل في منطقة خاضعة لسيطرة الفصائل الثورية قرب مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، حيث تمكنت الفصائل من أسره بعد منتصف الليل.

جاء ذلك في وقت تحاول قوات الأسد وروسيا وإيران التقدم على جبهات ريف إدلب الجنوبي، تمكنت خلال الأيام الماضية من التقدم إلى بلدة الهبيط ومحور تل سكيك، فيما خسرت العشرات من عناصرها بين قتيل وجريح وسط معارك مستمرة.