وبحسب ما نقلت “تاس”، فإن وزير الدفاع الروسي كان على متن طائرة تحلق فوق المياه المحايدة من بحر البلطيق، يوم الثلاثاء.

وجرى اعتراض الطائرة الروسية خلال رحلة من كالينينغراد إلى العاصمة موسكو، وكان أحد صحفيي وكالة الأنباء الروسية على متن المركبة الجوية.

ولم تكشف “تاس”، عن تفاصيل إضافية بشأن حادث الاعتراض، كما لم يصدر بعد بيان من الناتو حول “حادث البلطيق”.

جدير بالذكر أن حوادث الاقتراب والاعتراض بين مقاتلات روسيا والغرب، ليست أمرا جديدا في بحر البلطيق، لاسيما خلال إجراء مناورات عسكرية في المنطقة.

المصدر: سكاي نيوز عربية