الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / خروقات جديدة للهدنة المزعومة في منطقة خفض التصعيد بإدلب

خروقات جديدة للهدنة المزعومة في منطقة خفض التصعيد بإدلب

جددت قوات نظام الأسد والطائرات الحربية الروسية، اليوم الخميس، خرقها لوقف إطلاق النار المُعلن عنه أواخر شهر آب الماضي في الشمال السوري.

وأفاد مراسل فرش أونلاين أن  طيران العدوان الروسي الحربي شن غارة جوية صباح اليوم الخميس، مستهدفاً منطقة ” سد الشغر” قرب مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي، بالتزامن مع تحليق متواصل من قبل الطائرات الحربية وطيران الاستطلاع في سماء المنطقة.

وأضاف المراسل أن كل من قرى  ترملا و أم الصير وحزارين والركايا  ومعرة حرمة وحرش كفروما ومدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي تتعرض لقصف براجمات الصواريخ وصواريخ أرض أرض من قبل قوات نظام الأسد، منذ الصباح، دون أنباء عن إصابات.

في حين انفجرت عبوة ناسفة صباح اليوم، في أحد المحال التجارية وسط مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي، واقتصرت الأضرار على الماديات.

 يشار أن قوات نظام الأسد والعدوان الروسي تستمر باستهداف مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ والطيران الحربي الروسي على الرغم من إعلان وزارة الخارجية الروسية عن وقف إطلاق النار منذ 31 آب الماضي.