الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / طيران الأسد الحربي يستأنف غاراته في منطقة خفض التصعيد بإدلب ويوقع شهداء وجرحى مدنيين

طيران الأسد الحربي يستأنف غاراته في منطقة خفض التصعيد بإدلب ويوقع شهداء وجرحى مدنيين

استأنف طيران نظام الأسد الحربي استهدافه مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي بخرق صارخ للهدنة المزعومة من طرفه منذ أواخر آب الماضي.

وشن طيران نظام الأسد عصر اليوم الخميس، غارة جوية مستهدفاً قرية سرجة بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ما أدى لاستشهاد طفلة وإصابة مدنيين بجروح.

وقال مراسل فرش أونلاين إن طيران نظام الأسد سوخوي 24 شن غارات جوية بالصواريخ الفراغية مستهدفاً قرية معرزيتا وقرية حزراين والدار الكبيرة وسفوهن والفطيرة، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة.

وأضاف أن الطيران ذاته شن غارات جوية مستهدفاً أطراف مدينة معرة النعمان الغربية بريف إدلب الجنوبي، كما استهدف أطراف جبل الأربعين بخمسة صواريخ فراغية، دون أنباء عن إصابات.

كما نفذ طيران الأسد الحربي غارة جوية مستهدفاً الأطراف الشرقية لقرية بينين بثمانية صواريخ دفعة واحدة، دون أنباء عن إصابات حتى اللحظة.

يشار أن قوات نظام الأسد والعدوان الروسي تستمر باستهداف مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ والطيران الحربي الروسي وطيران قوات نظام الأسد على الرغم من إعلان وزارة الخارجية الروسية عن وقف إطلاق النار منذ 31 آب الماضي.