الرئاسة التركية تعلق على قرب انتهاء المهلة لانسحاب قوات نظام الأسد لحدود إتفاق سوتشي

علق المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن على قرب انتهاء المهلة المحددة لانسحاب قوات نظام الأسد إلى حدود اتفاق “سوتشي”، مطالباً حلف شمال الأطلسي “الناتو” بالتدخل في إدلب.

وأكد قالن: أن المهلة النهائية التي حددها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لخروج قوات نظام الأسد من المناطق التي سيطرت عليها في إدلب قبل نهاية شباط الحالي، ثابتة ولم تتغير، معرباً عن أمله في أن يتم التوصل لاتفاق مع روسيا لتحقيق ذلك وإبقاء الأمور تحت السيطرة.

وأضاف في مقابلة مع شبكة “CNN”: أن الرئيس التركي وضع المهلة مع الأخذ بالاعتبار الجوانب العسكرية والإنسانية على الأرض، مشيراً إلى أن بلاده دفعت بتعزيزات عسكرية إلى إدلب لكنها لا تسعى لصدام عسكري مع روسيا في سوريا.

وطالب المتحدث الرئاسي حلف شمال الأطلسي بالتدخل في محافظة إدلب شمال غربي سوريا ولعب دور أكبر بها والسيطرة على الوضع فيها جراء تقدم قوات نظام الأسد في المنطقة، موضحاً: “نتحدث مع حلفائنا في الناتو ونؤمن أن حلفاءنا الغربيين بمن فيهم الناتو، يجب عليهم ويستطيعون أن يلعبوا دوراً مهماً وأكثر تأثيراً لاحتواء الوضع في إدلب”.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أعلن عن توجُّه وفد روسي إلى أنقرة اليوم الأربعاء لبحث ملف إدلب مع المسؤولين الأتراك مشيراً إلى أنه لا يستبعد عقد لقاء مع نظيره الروسي “فلاديمير بوتين” لمناقشة الموضوع ذاته.