الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / مندوب ألمانيا لدى الأمم المتحدة يصف سياسة نظام الأسد تجاه العملية الدستورية بالبغيضة

مندوب ألمانيا لدى الأمم المتحدة يصف سياسة نظام الأسد تجاه العملية الدستورية بالبغيضة

وصف المندوب الألماني الدائم لدى الأمم المتحدة كريستوف هيوسغن، تكتيكات نظام الأسد تجاه العملية الدستورية بال”بغيضة”، وأنه بهدف من خلالها لمماطلة وعرقلة عمل اللجنة الدستورية السورية وتحقيق تقدم فيها.

وشدد هيوسغن في كلمته أمام مجلس الأمن الدولي، أن برلين لن تعترف بشرعية الانتخابات الرئاسية في سوريا العام المقبل في حال تمت ضمن ظروف البلاد الحالية.

وأكد المندوب الألماني تورُّط روسيا في قتل مدنيين خلال هجماتها الأخيرة على محافظة إدلب التي وقعت قبل يومين، مشدداً على أن هذا الأمر غير مقبول، وهو انتهاك للقانون الإنساني.

ودعا المندوب الألماني روسيا إلى استخدام نفوذها على نظام الأسد وقطع الدعم والإمدادات العسكرية عنه حتى يقوم بخطوات جدية على طريق الحل السياسي.

وأضاف: “لدينا المزيد والمزيد من الأسئلة لزملائنا الغربيين الذين ينادون بوقف إطلاق النار في كامل الأراضي السورية، لدينا سؤال: مَن تحاولون حمايته؟”

.من جهتهِ دعا ريتشارد ميلز مندوب واشنطن في مجلس الأمن الدولي، أن يتم تسريع الخطط المقررة من قبل الأمم المتحدة، من أجل ضمان وعرقلة عمل اللجنة الدستورية السورية وتحقيق تقدم فيها.

ولفت ميلز إلى أن نظام الأسد غير مستعد على الإطلاق لإجراء انتخابات حرة ونزيهة تشمل جميع السوريين في دول الشتات.

المصدر: وكالات