الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / تركيا تقوم بتحركات مهمة على مستوى حلف “الناتو” بشأن إدلب

تركيا تقوم بتحركات مهمة على مستوى حلف “الناتو” بشأن إدلب

 طالب وزير الدفاع التركي “خلوصي آكار “حلف الناتو بدعم بلاده وهو ما أعرب عنه الحلف في تصريحاته الرسمية، حيث قال أمينه العام “ينس ستولتنبرغ” إن الحلف “أظهر بعض القدرة على تعزيز نظام الدفاع الجوي لتركيا كدليل على وقوفه إلى جانبها” دون تقديم إيضاحات.

وبدأت تركيا بعدة تحركات دولية على مستوى العلاقات مع دول حلف الناتو بالتزامن مع طلبها من الحلف دعمها في ملف إدلب حيث تواجه هناك الدعم الروسي الكبير لقوات نظام اﻷسد وخصوصاً من ناحية القوة الجوية.

ورغم الخلافات الكبيرة جداً مع اليونان الدولة العضو في الحلف فقد التقى آكار أمس بنظيره اليوناني “نيكوس باناغيوتوبولوس” على هامش مشاركتهما في اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي “الناتو” في بروكسل.

واتفق وزيرا دفاع البلدين على عقد اجتماع عسكري بين البلدين في العاصمة أثينا، خلال الفترة ما بين 17 و21 شباط/ فبراير الجاري وذلك في إطار تدابير بناء الثقة بين البلدين مؤكدين على أهمية إبقاء قنوات الحوار مفتوحة باستمرار بينهما.

كما عقد “آكار” أمس مؤتمراً صحافياً مشتركاً مع وكيل وزير الخارجية والشؤون الأوروبية الألباني “غنت جاكاج” في العاصمة الألبانية “تيرانا” حيث اعتبر اﻷخير أن “تركيا تقدم مساهمات مهمة جداً لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ما يجعلها من أفضل الحلفاء في الحلف”.

وأشار “جاكاج” إلى أن بلاده تدرك مخاوف تركيا في شمال سوريا، وأن أنقرة تساهم بشكل كبير في إحلال الاستقرار هناك، كما “يساهم الجنود الأتراك والألبان في مهمة حفظ الأمن والسلام في أفغانستان جنباً إلى جنب”.

يُشار إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان توعّد أمس بأن طائرات نظام اﻷسد لن تواصل طيرانها وقصفها للمدنيين في إدلب بحرية، وما تزال أجواء المحافظة خالية من طائرات نظام اﻷسد بعد إسقاط إحداها بصاروخ إلا أن الطيران الروسي شنّ عدة غارات أمس.