الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / الدكتور مرام الشيخ: وزارة الصحة أجرت 259 اختبار لمشتبهين بإصابتهم بـ “كورونا” شمال سوريا والنتائج سلبية

الدكتور مرام الشيخ: وزارة الصحة أجرت 259 اختبار لمشتبهين بإصابتهم بـ “كورونا” شمال سوريا والنتائج سلبية

كشف الدكتور “مرام الشيخ” وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، عن إجراء وزارة الصحة في الحكومة، 259 اختبار لحالات مشتبه بإصابتها بفايروس كورونا المستجد في مناطق الشمال السوري المحرر، وذلك في مركز الإنذار المبكر بمدينة إدلب.

وقال الشيخ في تغريدة له، إن “عدد الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس COVID19 التي تم اختباره منذ بدء العمل بجهاز PCR في مخبر شبكة الإنذار المبكر بلغ لحد هذا اليوم 259 حالة وكانت النتائج كلها سلبية”، في وقت لاتزال هناك ثلاث عينات لم تصدر نتائجها بعد.

وأوضح الشيخ في تغريدة له بالقول: “٢٥٩ حالة تم اختبارها كلها سلبية، بعد اجتماعات متعددة كان آخرها مع الاوتشا والسيد مارك لوكك يلاحظ بعض التقدم في تنفيذ الخطة المقرة لمواجهة فيروس كورونا في الشمال المحرر”.

وكانت أطلقت الحكومة السورية المؤقتة بالتعاون مع مديريات الصحة شمال غرب سوريا والصحة التركية ومنظمات أخرى، “فريق الاستجابة الوطنية لجانحة كوفيد-19″، لمواجهة أي انتشار محتمل لفايروس كورونا في الشمال السوري.

وأعلنت المنظمات إطلاق “فريق الاستجابة الوطنية لجائحة كوفيد -19 في سوريا” والذي يضم أجسام حكومية ومؤسسات وهيئات ومنظمات رسمية ومدنية للإدارة والإشراف والتنسيق في مكافحة وباء كورونا وتحت مظلة المسؤولية الجماعية.

وضم أعضاء ” فريق الاستجابة الوطنية لجائحة كوفيد -19 في سوريا” كلاً من الحكومة السورية المؤقتة ممثلة بوزارة الصحة، ومديريات الصحية في حلب وإدلب، والدفاع المدني السوري، ووحدة المجالس المحلية، ووحدة دعم الاستقرار، ومنسق وزارة الصحة التركية، فريق لقاح سوريا، نقابة الأطباء، وستة منظمات طبية أخرى.

وتقوم على هدف تنسيق الجهود ومتابعة خطة الاستجابة الوطنية الخاصة بمكافحة فيروس كورونا وضمان تجنيد كل الموارد البشرية والمادية والمعرفية لإنجاحها، لافتين إلى أن الإسراع والفاعلية في وضع هذه المبادرة على طريق التنفيذ هو من أولى الأولويات في جدول أعمالها.

وأعلنت عن اتخاذها خطوات عملية على عدة مناحي تنظيمية وعملية، ولاسيما تشكيل مجموعات عمل” تعمل بالاتساق على المحاور الرئيسية المتعلقة كلها بالتصدي للوباء والتي تتماهي مع خطة العمل الذي تم إعدادها من قبل فريق عمل سوريا وبإشراف منظمة الصحة العالمية في عينتاب.

وطالبت المؤسسات الدولية والهيئات الرسمية والحكومية ذات الصلة أن تتعاون مع القائمين على المبادرة، وأن ندعم توصياتها في سبيل تحقيق الأهداف وتجنيب الشمال السوري معاناة أخرى تضاف إلى سجل معاناته، كما طالبت المؤسسات الإعلامية المساعدة في الحشد وتسليط الضوء على الوضع العام وأعمال واحتياجات ” فريق الاستجابة الوطنية لجائحة كوفيد -19 في سوريا” وتيسير لعملها وتسريعة للوصول إلى الأهداف الموضوعة.