الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / “منسقو استجابة سوريا” يطالب جميع الجهات الفاعلة بالشأن السوري بإيقاف عمليات التصعيد العسكري في إدلب

“منسقو استجابة سوريا” يطالب جميع الجهات الفاعلة بالشأن السوري بإيقاف عمليات التصعيد العسكري في إدلب

أصدر فريق “منسقو استجابة سوريا”، أمس الأربعاء، بياناً بشأن عمليات التصعيد العسكري في ريف إدلب، إثر غارات جوية للعدوان الروسي وقصف مدفعي نفذته قوات نظام الأسد على خطوط التماس بريفي إدلب وحماة.

وأكد الفريق أن طائرات العدوان روسي، نفذت غارات جوية، على ريفي إدلب وحماة، في خرق واضح للاتفاق الروسي التركي.

ووثق الفريق أول حركة نزوح منذ توقيع الاتفاق الروسي – التركي في آذار الماضي، وإعلان “الجبهة الوطنية للتحرير القطاع الشرقي في جبل الزاوية منطقة عسكرية.

واستهدفت الطائرات العدوان الروسي بشكل مكثّف، ليلة الثلاثاء الماضي وليلة أمس الأربعاء، مناطق تلال الكبينة في جبل الأكراد شمالي محافظة اللاذقية، ومحيط المحطة الحرارية في سهل الغاب بريف حماة الغربي.

وختم الفريق بيانه، بإدانة التصعيد الأخير من قبل نظام الأسد، وطالب جميع الجهات المعنية بالشأن السوري، بالعمل على إيقاف الهجمات، ومساعدة المدنيين للعودة إلى منازلهم، مؤكداً أن المنطقة غير قادرة على استيعاب حركة نزوح جديدة.