الرئيسية / الأخبار / دولي / الدفاع الأمريكية: سنفعل ما نراه ضروريا للدفاع عن مصالحنا في العراق

الدفاع الأمريكية: سنفعل ما نراه ضروريا للدفاع عن مصالحنا في العراق

قال وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، اليوم الأحد، إن الولايات المتحدة ستفعل ما تراه ضروريا للدفاع عن مصالحها بعد هجوم صاروخي على قاعدة “عين الأسد” الجوية العراقية التي يوجد فيها أكثر من 2000 جندي أميركي.

وأضاف أوستن، متحدثا لشبكة “إيه.بي.سي” الإخبارية: “أن الولايات المتحدة حثت العراق على التحقيق سريعا في الحادث وتحديد المسئول عنه، وعلينا تزويد قواتنا بالموارد والتدريبات المناسبة، ليس للتفوق فقط، بل لتحقيق الانتصار بشكل حاسم”.

وأكد أن الولايات المتحدة ستوجه ضربة في الوقت والمكان الذي تختاره وستطالب بحقها في حماية قواتها، مضيفا أنه سيتعين على إيران أن تستخلص استنتاجاتها الخاصة لو تحركت الولايات المتحدة وعندما تقوم بذلك.

وذكر أن إيران بصفتها داعمة للميلشيات في المنطقة يجب عليها أيضا تقييم واستخلاص النتائج مما حصل من الضربة الجوية الأميركية الأخيرة.

وكانت مقاتلات أميركية قد شنت هجوما على منشآت عسكرية في شرق سوريا قرب الحدود مع العراق يستخدمها فصيل عراقي مسلح مدعوم من إيران، وكانت تلك أول عملية عسكرية تنفذها إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن ردا على هجمات طالت مؤخرا مصالح غربية في العراق، وتتهم واشنطن فصائل عراقية مسلحة مدعومة من إيران وتعمل تحت مظلة هيئة “الحشد الشعبي” بتنفيذها.

المصدر: وكالات