الرئيسية / تقارير محلية / افتتاح مركز للمعالجة الفيزيائية في قرية كفر سجنه بريف إدلب

افتتاح مركز للمعالجة الفيزيائية في قرية كفر سجنه بريف إدلب

في خطوة جديد تعتبر الأولى من نوعها وبجهود ذاتيَّة، تمَّ افتتاح مركز للمعالجة الفيزيائية تحت إشراف المجلس المحلي في قرية كفر سجنه بريف ادلب الجنوبي، حيث يقدم المركز خدماته لمعظم قرى الريف الجنوبي وبأسعار رمزية.

الأستاذ “عبد القادر صبيح” رئيس المجلس المحلي بكفر سجنه لفرش أونلاين: “تمَّ افتتاح مركز المعالجة الفيزيائية في بلدة كفر سجنه اليوم السبت، وهو المركز الوحيد في المنطقة ويخدم بلدات (كفر سجنه، حيش، الرَّكايا، مدايا، قرية موقة وقرية الشيخ مصطفى) بالإضافة إلى قرى ومزارع صغيرة قريبة في الريف الجنوبي لإدلب، ويهدف المركز لتقديم تسهيلات للمرضى لاختصار المسافات الشاسعة التي كانوا يقطعونها سابقاً بالإضافة إلى التكاليف العالية التي كانوا يدفعونها”.

وأضاف الصبيح: “بالنسبة للمجلس المحلي في بلدة “كفر سجنه” كان له دور في الأشراف على مركز المعالجة الفيزيائيَّة عن طريق المكتب الطبِّي، وفي الحقيقة يوجد أجور رمزية يدفعها المرضى مقابل تقديم الخدمات لهم من قبل الطبيب المعالج”.

يعالج المركز جميع الفئات العمرية والحالات المرضية كالشلل الرباعي بأنواعه والضمور الدماغي والألم الظهري والمفاصل والتشنجات العضلية والعصبية.

الدكتور “حسان خليل” في حديث خاص لفرش أونلاين: “يتضمَّن المركز معالجة عدّة حالات منها: حالات الشلل الرباعي بأنواعه (شلل رباعي سفلي وشلل علوي كما يوجد شق أيمن وشق أيسر بالشلل)، كما يوجد لدينا حالات كثيرة من الضمور الدماغي وتكلس المرفق والمفاصل وألم الظهر وتقوية العضلات وتنشيط الأعصاب وآلام الرَّقبة وتشنُّج الأعصاب والتصلُّب اللويحي واللَّقوات المحيطيَّة وفتل الأعصاب وارتخاء الأعصاب وغير ذلك”.

في ظلِّ الحرب وتعدُّد الإصابات، أصبح العلاج الفيزيائي وإعادة التأهيل أحد الفروع الطبِّيَّة الهامّة، والَّتي تزيد أهمِّيتها يوماً بعد يوم في السنين الأخيرة الماضية، لتقوم بتسريع مرحلة الرُّجوع إلى الحياة الطبيعيَّة.